وفاة لاجئ سودانى بسبب الاهمال من مكتب المفوضية للامم المتحدة بمصر!

بسم الله الرحمن الرحيم
وفاة اللاجئ السوداني / عبدا لله أبكر سليمان و من الإهمال بسبب
للشئون ألاجئين بمصر!!! المفوضية للأمم المتحدة مكتب

الأستاذ/ عبدا لله أبكر سليمان وهو من (مواليد 1961 مدينة كتم) وهو قدم في مكتب المفوضية 1996عام / كانت مدرب الكريتي للأطفال اللاجئين في بنادي جوار ميدان التحرير وعضو بتحالف الفدرالي الديمقراطي السوداني بمصر .
الرحمة الله نظراً لظروفها القهرية الإجبارية التي أجبرت على ترك وطنها السودان عامة ودارفور خاصة بسبب الانتهاكات الجسيمة والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية و الحر وبات العنصرية والعبودية والاضطهاد والقهر واسع النطاق والإقصاء والطرد والحرق المنهجي المنظم لقرأ وسرقة

 ونهب ممتلكات والهدف المقصود من قبل النظام الأرهابى والفاسد و مجريم حرب هو قتل وأباده منظمة له وتشريد من أرضها دارفور، و في المشهد مأسوي بمصر!!

لمشاكل اللاجئين دارفور ين المشردين الذين ظلوا متجولين بلا أمني و بالسكن مما سبب لهم هلاك تدهور في أوضاعهم الصحية والنفسية لعدم وجود كدمات ألطوري للاجئي دار فوري والسوداني ولا مصدر دخل ولا عمل ولا اى أعانه تساعدهم للحصول على نفقات العلاج والسكن بسبب حرمان تلقى الدعم من منظمة كاريتاس الطبع ألمفوضية الأمم المتحدة للشئون اللاجئين!
انأ لمعانه لاجئ عبدا لله أبكر أصيب بدم في حال استفرخ شديد من القلب والصدر وتم نقله إلي مستشفى الحياة في منسية بكري بمصر الجديدة و في دقائق قبلي الإجراءات فارقة الحياة 19/2/2014.
رحمة الله وان إليه راجعون.
لجنة النشطاء اللاجئين دارفور مكتب علاعة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.