بيان من الحركة الشعبية ولاية النيل الابيض

الحركة الشعبية لتحريرالسودان /شمال
ولاية النيل الابيض
بيان الى جماهيرالشعب السودانى الشرفاء
تحية نضال وصمود
تعلمون بالحرب الدائرةفى منطقتى النيل الازرق وجنوب كردفان التى فرضتها حكومة المؤتمر الوطنى على الحركة الشعبية بعد انتصاراتها فى الانتخابات الاخيرة ولم يقبل المؤتمر الوطنى الهزيمة وسعى لافتعال واشعال الحرب فى النيل الازرق وجنوب كردفان وماكانت هنالك وسيلة للحركة الشعبية غير الدفاع عن ارادة الجماهير ومواجهة جبروت وطغيان المؤتمر الوطنى الذى عمل على تشريد وقهر وازلال الشعب السودانى عبرالضغط والتجويع والافقار ومصادرة الحريات والفصل التعسفى من الخدمة المدنية والعطالة وانتهاك حقوق الانسان واجبر الكوادر المؤهلة على الهجرة وسجن واعتقل وظلم وقهرابناء الشعب السودانى.
جماهير الشعب السودانى الاوفياء
مازال المؤتمر الوطنى يتبع سياسة النفاق والتضليل وسياسة فرق تسد والقبلية والجهوية تنمية مناطق محددة وتهميش مناطق اخرى وبيع اراضى السودان وقتل وقمع وسجن المتظاهرين الذين ينادون بابسط الحقوق المدنية وانهيار الاقتصاد القومى ونهب ثروات البلاد وفرض الرسوم والجبايات على المواطن وهنالك اغلاق وبيع لمشاريع قومية فلا تنسوا التقاوى الفاسدة والمؤسسة الزراعية بالنيل الابيض ومشاريع الاعاشة والفساد المالى والادارى فى كنانة ومعظم المشاريع السودانيةالاخرى.
جماهير الشعب السودانى الاوفياء
نعلن تأييدنا ودعم ومساندة موقف الحركة الشعبية/شمال فى مفاوضات 13/2/2014 فى الحل الشامل لقضايا السودان لانه الحل الجزرى لازمات السودان ولا يتم حل مشكلة المنطقتين الا عبر الحل الشامل لانه المخرج الوحيد والممكن لمعالجة الازمة ولايمكن تجزئة الحلول كما يريد المؤتمر الوطنى ونؤيد المقترح المقدم من الحركة الشعبية/شمال وقف الحرب الدائرة فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان اى ايقاف الحرب فى كل مناطق السودان وايضا بما يختص بالمسار الانسانى وتحقيق ممرات امنة.كما نؤمن باهمية الحوارالتفاوضى الايجابى استنادا على الاتفاق الاطارى 28/6/2011 .واحترام قرار مجلس الامن 2046 .
ندعو القوى السياسية الوطنية منظمات المجتمع المدنى والنساء والشباب وكل من يهمه امر السودان الى دعم الحركة الشعبية فى المفاوضات للحل الشامل وعدم تجزئة قضايا السودان لضمان استقرار المواطن والوطن,الحركة الشعبية/شمال لاتطمح الى مناصب او سلطة انما تعمل من اجل استقرار الوطن عبر الحل الشامل وانها تفاوض من مصدر قوة لاضعف من اجل تأسيس دولة العدالة الاجتماعية ورفاهية الشعب السودانى
ودمتم للوطن
الحركة الشعبية لتحريرالسودان/شمال
ولاية النيل الابيض
21/2/2014

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.