الدكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة : لا يمكن حل مشاكل البلاد عبر مفاوضات جزئية

نفى الدكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة ما رددته صحف الخرطوم عن تفاوضهم مع حكومة المؤتمر الوطنى تحت مظلة الحركة الشعبية في اديس ابابا .

وقال في تصريح لـ (حريات) اليوم ( نحن مع المفاوضات المثمرة التي تفضي إلى حل شامل لمشاكل البلاد وتبدأ بحكومة إنتقالية تسلم السلطة للشعب) .

وأضاف ( كل عروض المؤتمر الوطني السابقة للتفاوض كانت عبثية ، وهي عبارة عن عروض وعطاءات وظائف ، دون مخاطبة جذور المشكلة) ، مضيفاً ( وبما ان هنالك إرادة دولية وإقليمية جادة لتفاوض حقيقي فنحن نبارك هذه الخطوة ، ولكن بشروط تفاوض حقيقية وضمانات دولية ، ولسنا ضد الحوار والتفاوض ابداً ولم نكن كذلك في السابق) .

وفي سؤال لـ(حريات) حول ما نشر بصحف الخرطوم عن تفاوض مكونات الجبهة الثورية مع الحكومة تحت مظلة الحركة الشعبية  في المفاوضات الجارية حاليا بأديس ابابا ، قال د. جبريل ( اولاً نحن في الجبهة الثورية عبارة عن جسم واحد ونعمل من أجل هدف ومشروع واحد ، ولكننا لسنا مشاركين في مفاوضات أديس أبابا تحت مظلة الحركة الشعبية بالشكل الذي يردده البعض) .

وأضاف ( كل ما في الأمر ان الحركة الشعبية طلبت من مكونات الجبهة الثورية الأخرى المشاركة بخبراء في مفاوضاتها بأديس أبابا ، فوافقنا وأرسلنا معهم الأستاذ سليمان جاموس أمين الشؤون الإنسانية بالحركة ، وهو رجل له خبرة في المجال الإنساني ، وأردنا من خطوة إرساله الإستفادة بقدر المستطاع  من خبرة التفاوض ، خاصة في المجال الإنساني الذي سيناقش ضمن أجندة التفاوض) .

وقال ( وفي هذا الصدد أحب أن إنتهز هذه الفرصة لأرسل رسالة مختصرة للمجتمع الدولي الإقليمي وأقول ان مشاكل البلاد لن تحل جزئياً ).

ورداً على سؤال (حريات) حول حضور القيادي بالمؤتمر الوطني حسن برقو لكمبالا وما تردد عن مقابلته لحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان – مناوي ، قال جبريل ( نعم حضر حسن برقو ولكنه لم يحضر حاملاً  لأي رسالة من المؤتمر الوطني ، بل حضر ممثلاً لملتقى (أم جرس) ، والرسالة التي كانت يحملها كانت من إدريس ديبي وليست من عمر البشير ، ويريد فيها لقاءنا بأنجمينا ، وقد وافقنا على اللقاء بعد إجراء الترتيبات الكاملة له ، وهي فرصة لكي نطلع الرئيس إدريس ديبي على رؤية الجبهة الثورية في الحل الشامل).

وختم جبريل قائلاً ( أحب أن أطمئن جميع السودانيين وخاصة قراء (حريات) الكرام باننا لن نفاوض المؤتمر الوطني منفردين بعيداً عن مكونات الجبهة الثورية ، ورؤيتنا كانت ولا زالت الا حل لمشاكل البلاد دون جمع كل المعارضة في مائدة تفاوض واحدة بما فيها قوى الإجماع وكل معارضة الداخل).

(حريات)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.