التجانى سيسي يتحمل المسئولية الكاملة بمجزرة نازحى معسكر الحميدية بزالنجى

التجانى سيسي يتحمل المسئولية الكاملة بمجزرة نازحى معسكر الحميدية بزالنجى والحركة طالبت بكل الملفات

 لتسليمها للمحكمة الدولية والنازحيون يؤكدون بان السيسي امر قوات ابوطيرة باطلاق النار عليهم

الاحداث الاخيرة التى جرت بمدينة زالنجى بقتل اكثر من ثلاثة نازحين وجرح اكثر من عشرين من بينهم اطفال ونساء استنكر سيد شريف جارالنبى نائب اميت العلاقات الخارجية والتعاون الدولى بحركة العدل والمساواة السودانية هذا السلوك الاجرامى واكد بان المدعو سيسي هو من امر قوات ابوطيرة باطلاق النار على المتظاهريين بغرض حماية نفسه على حسب رواية الشهود من داخل معسكر الحميدية بزالنجى ونحن نعرف نوايا المدعو سيسي من تجاه تفكيك المعسكرات وحفاظا على منصبه وذكر جارالنبى بان المدعو سيسي ابلغه بان مهمته تفكيك المعسكرات قسرا على حسب الاتفاق مع المركز وجدد جارالنبى بان لديهم ملفات كثيرة عن مخططات سيسي سوف نملكها للراى العام حتى يعرف الجميع. والحركة تتابع هذه القضية وانتظار الملفات باكملها لتسليمها للمحكمة الدولية, ومن جانبه كشف جارالنبى بان المدعو سيسي وقع وثيقة سرية مع قائد الجنجويد المدعو حمتى والمدعو احمد هارون والى شمال كردفان لخروج الجنجويد من كردفان ويتم انتشاره فى مناطق دارفور الهدف منه لمطاردة الحركات المسلحة والمساهمة فى تفكيك المعسكرات وكل هذه الجرائم الذى يقوم به سيسي باعتباره رئيس لجنة امن ولايات دارفور, والسيسي يتحمل المسئولية المشتركة مع نظام المؤتمر الوطنى كل دماء الابرياء التى سالت فى دارفور منذ اربعة سنوات. وطالب جارالنبى المجتمع الدولى ايضا بتحقيق واسع فى دارفور من الجرائم الذى يقوم به المؤتمر بعبر وكيلهم المدعو سيسي.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.