أضواء على الواقع مع الأستاذة حكمة محمد إبراهيم – أمينة شؤون المرأة والطفل بحركة العدل والمساواة السودانية

* النساء هُن من دفعن الثمن الغالي للثورة فهن اللائي يدفعن بأزواجهن وأبنائهن وأخوانهن وآبائهن إلى ميادين القتال ويتحملن بعد ذلك مسؤوليات كبيرة إزاء بيوتهن

* ميثاق الفجر الجديد أقر بتخصيص نسبة 25% للمرأة في كافة مستويات السُلطة مع إمكانية التنافس في ال 75% الباقية

* نظام الكوتة الحالي نظام ظالم للمرأة لأنه يحصرها في مجال البرلمان والمجالس التشريعية الولائية فقط ولا يساعدها في المنافسة على بقية الوزارات المُتنفذة بالدولة

* أناشد جميع المُنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني والحقوقي بالمساواة بين اللاجئين والنازحين على مستوى العالم لأن جميع اللاجئين في العالم يتذوقون نفس المرارة ألا وهي ترك السكن والأهل والإضطرار للذهاب إلى مكان آخر

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.