من وراء الكواليس

• تفيد مصادرنا الموثوقة في مطار الخرطوم أن مصعب نجل الفريق الزبير محمد صالح و ابن عمّه مصعب عثمان قد تم إيقافهما بمكاتب الإستخبارات بمطار الخرطوم في طريقهما إلى ماليزيا عن طريق دبي عندما تبين للسلطات أن الأول يحمل معه مبلغ مليوني (2,000,000) دولار أمريكي و الثاني مبلغ مليون و مائتي ألف (1,200,000) دولار أمريكي، حيث تدخل نائب مدير أمن المطار و نقلهما خارج المطار. الجدير بالذكر أن مصعب الزبير هو زوج إبنه نافع على نافع صاحبة القصر المشهور، و هو أيضاً شريك محمد نافع في الشركة التي أسساه في ماليزيا.

• تفيد مصادرنا في القصر الجمهوري أن القصر يعيش حالة ارتباك و تشنج نتيجة حملة التطهير الواسعة التي يشنها الفريق بكري حسن صالح على من بقي من أعوان علي عثمان و نافع علي نافع في القصر بعد مغادرتهما بالنقل إلى جهات الدولة المختلفة بعيداً عن القصر، حيث تحوّل القصر إلى ثكنة عسكرية أو قيادة عامة للجيش يؤمّه أعداد غفيرة من الضباط طوال اليوم بما فيهم وزير الدفاع و رئيس هيئة الأركان المشتركة. و قد لوحظ أن بكري يمكث في القصر حتى الليل في حين صار وجود البشير في القصر ضعيفاً بصورة ملفتة للنظر.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, خفايا وأسرار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.