جمعية أبناء الزغاوه بالمملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية

 نناشد نحن جمعية أبناء الزغاوه بالمملكة المتحدة وإيرلندا الشماليةالاطراف في دولة جنوب السودان الشقيق حكومة وشعباً العمل سريعاً على حقن الدماء ومنع سقوط المزيد من الضحايا ونؤكد تضامنا معكم في ظل هذه الظروف العصيبة الراهنة.

والجمعية تتابع اوضاع الجالية السودانية عامة وأبناء دارفور خاصة ما يتعرضون له من قتل ونهب للممتلكات والمحلات التجارية يوميا نتيجة ما يجري من أحداث.
نطالب كافة الأطراف المعنية في دولة جنوب السودان الشقيق تجنيب اخوتكم السودانيون أثار النزاع فيها وعدم زجهم فى أتون الصراع الدائر هناك، والالتزام بمسؤولياتهم تجاه المحافظة على أمن أخوانكم في الجالية السودانية عامة وأبناء دارفور خاصاً وتوفير الحماية لهم وتجنيبهم ويلات المعارك الدائرة والنأي بهم عن الصراع الداخلي وتقديم العون الإنسانى والصحى العاجل لهم.
تستنكر الجمعية الإزدواجية في موقف النظام العنصري في الخرطوم وسياسة التمييز والكيل بمكيالين مقارنة بالتحرك السريع والعاجل الذي جري بشأن السودانين المنتمين لقبائل محددة فور حدوث الازمة في جنوب السودان وبين تجاهل نظام البشير لما يتعرض له الدارفورين هناك من جهة وتعذيبهم والزج بهم في السجون من استطاع العبور الي السودان الشمالي

جمعية أبناء الزغاوه بالمملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.