بيان من حركة تحرير السودان حول مفأجاة السفاح عمر البشير التى وعد بها الشعب السودانى

الحرية..العدل..السلام..الديمقراطية
حركة/جيش تحرير السودان
مكتب الرئيس

بيان من حركة تحرير السودان حول مفأجاة السفاح عمر البشير التى وعد بها الشعب السودانى

إن المفأجاة المنتظرة التى أعلنها السفاح عمر البشير للشعب السودانى لا تعدو أن تكون ذراً للرماد على العيون على شاكلة تغيير الوجوه لا السياسات التى أحدثها فى كابينة حكومته مؤخراً , وهى وسائل وحيّل مكشوفة للمراوغة وشراء الوقت والإلتفاف على مطالب الشعب السودانى وقواه الحية بالتغيير الشامل فى بنية الدولة والحكم وذهاب نظام الإنقاذ وتشكيل حكومة إنتقالية تمهد لقيام مؤتمر دستورى وإنتخابات ديمقراطية شفافة مراقبة دولياً بمشاركة كافة القوى السياسية والحركات المسلحة لإحداث تغيير حقيقى فى نظام الحكم فى السودان وضمان وترسيخ العمل الديمقراطى والتداول السلمى للسلطة.
إن سياسة التجميل والمكياج والترقيع لوجه نظام الإنقاذ الكالح المكفهر طيلة 24 عاماً من نهب ثروات البلاد وفساد السلطة والأخلاق وقتل الشعب الأعزل والإعتقالات التعسفية للمناضلين الذين ضاقت بهم جنبات السجون والمعتقلات فشلت فشلاً ذريعاً بأن تجد له المقبولية والشرعية لدى جماهير الشعب السودانى التى أرهقت كاهلها الضرائب والجبايات والأتاوات.
إن حركة/جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ/ عبد الواحد محمد احمد النور تعلن موقفها الواضح والصريح الذى عبرت عنها مراراً وتكراراً فى جميع الوسائط بأن رحيل نظام الإبادة الجماعية وتقديم قادته ومليشياتهم إلى محكمة الجنايات الدولية , والمساءلة عن كل الجرائم التى ارتكبوها لمدى ربع قرن من الزمان فى حق الشعب السودانى من قتل وتشريد ونهب الثروات و التفريط فى الأمن ووحدة التراب وتلاحم النسيج الإجتماعى هو الهدف الأسمى والغاية النبيلة التى يناضل الشعب من أجلها إلى أن تتحقق بسواعد بنيه.
ندعو كل الشعب السودانى و القوى السياسية وحركات التحرر الوطنى بعدم التصديق بهذا الزيف والوهم الذى دأب عليه نظام الجبهة الإسلاموية منذ صبيحة إنقلابهم المشئوم 1989م ولا زال يستمرئ الكذب ويعتقد السذاجة والبلاهة فى الشعب السودانى المعلّم والقوى السياسية وحركات المقاومة النبيلة.
إن مقاومة كافة أشكال الخداع والمرواغة وتزوير إرادة الشعب والمسرحيات الهزيلة واجب وطنى مقدس دونه المهج والأرواح, ولن نقبل بأقل من رحيل النظام غير مأسوفاً عليه وتشييعه إلى مزابل التأريخ.
ثورة حتى النصر
محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمى باسم مكتب رئيس الحركة
26 يناير 2014م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.