بيان تضامن للبطل تاج الدين عرجة من جمعية ابناء الزغاوة بالمملكة المتحدة وأيرلندا الشمالية

 ذلك الشاب الابنوسي تاج الدين عرجة النحيف في حجمه الصغير في عمره الكبير في فكره الساكن في أوجاع ومصائب امته عندما هتف المناضل عرجه.. في وجه الطاغية والدكتاتور البشير واعوانه ارتعشت قلوبهم المريضة من قول كلمة حق واضح وضوح الشمس . صرخة المناضل تاج الدين عرجة كان في قضية امه و مطالب وتطلعات شعب

ذلك الشاب الذي عاش وتربي في معسكرات اللجو والنزوح وراي بأم عينه الابادة والقتل والبطش والتنكيل بأهله البسطاء بدارفور .بهتافه في وجه البشير وحمله مشاكل السودان أوصل رساله نيابة عن الملايين من أهل الهامش والسودان قاطبه.

لقد طفي كيل هذا الشعب من ظلم الطغاة المتجبرين الذين تفننوا في تقتيل وإبادة وترحيل قسري وتشريد وسرقة المال العام وهدم المؤسسات المدنية وتشريد الكفاءات الوطنية وتكفيف أفواه المناضلين الشرفاء وزحق أرواح المتظاهرين السلميين وإستغلال المؤسسات العسكرية والأمنية والشرطة لخدمة النظام والانحراف من دوره الوطني المنوط له وهذا فيض من بحر مشاكل النظام التي لا تحصي ولا تعد

لذا نشيد من منظمات المجتمع المدني والاحزاب والناشطين والهيئات القانونية بالداخل والخارج الوقوف ومتابعة قضية المعتقل ومناضل الكلمة والحق تاج الدين عرجة حتي خروجه سالماً لأهله ولشعبه المظلوم .

فليدرك النظام وأعوانهم مهما طالت حكم الطغاة فأنكم راحلون لامحال وشمس حرية هذا الوطن سوف تشرق عاجلاً ام اجلا

جمعية أبناء الزغاوة بالمملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.