وزارة الخارجية الامريكية تعتبر السودان مصدرا ومعبرا للاتجار بالبشر والعمل القسري

اعتبر التقرير السنوى لوزارة الخارجية الامريكية عن الاتجار بالبشر على مستوى العالم ، ان السودان مصدر ومعبر ومقصد للرجال والنساء والأطفال الذين يتعرضون للعمل القسري والاتجار بالجنس . ويتم الاتجار بالنساء والفتيات السودانيات خاصة المنحدرات من المناطق الريفية والمشردات داخليا “النازحات” هن على الدوام عرضة للسخرة كخادمات في المنازل في جميع أنحاء البلاد . وكشف التقرير بانه خلال الحرب الأهلية ما بين عام 1983 حتى عام 2005 تم اختطاف النساء والاطفال واستخدامهم للعمل القسري والاتجار بالجنس

وقال التقرير ان النساء والفتيات السودانيات تتعرضن إلى العبودية المنزلية في دول الشرق الأوسط مثل البحرين ومصر وقطر والمملكة العربية السعودية . واكد التقرير بان الرجال السودانيين الذين هاجروا بطريقة غير شرعية الى ليبيا تم القبض عليهم أو احتجازهم في سجون فى اغلب الأحيان خارج سيطرة الدولة ، واستغلوا كعمال سخرة . وقال التقرير ان الأطفال السودانيين في المملكة العربية السعودية يتم استخدامهم من قبل العصابات الإجرامية للتسول القسري والبيع في الشوارع

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.