بيان مهم الي جماهير الشعب الابي

بسم الله الرحمن الرحيم
القوي السودانية للتغيير
الفصيل الطلابي لحركة العدل والمساواة السودانية
بيان مهم الي جماهير الشعب الابي
قال تعالي (( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)) صدق الله العظيم
جماهير شعبنا الابي
في مثل هذا اليوم من العام الماضي قد رحل عنا مفجر ثورة المهمشين وقائد جيوش التحرر والنضال المشير الدكتور خليل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة في عملية خسيسة لاتمت للاخلاق بصلة حيث انه تعرض لاغتيال غادر من قوي البغي والاستكبار التي لاتريد للشعوب المنكوبة ان تنعتق من براثن الظلم والجبروت
الطلاب الشرفاء
لقد ظل تنظيمكم ومايزال يناضل من اجل انزال قيم ومبادئي حركة العدل والمساواة علي ارض الواقع وتأتي الذكري الثانية لاستشهاد رئيس الحركة في ظل تطورات خطيرة تمر بها بلادنا متمثلة في استمرار منهج الابادة الجماعية والتطهير العرقي والقتل والتشريد العنصري لجماهير شعبنا في كل ارجاء الوطن وللاسف يتم كل ذلك باسمالدين واسم الرب كما ان العنجهية والتغطرس لازالا عنوان وجود المجرمين علي سدة الحكم
المواطنين الشرفاء
تمر بنا الذكري الثانية للاستشهاد القائد الهمام والبلاد تشهد انقساما حادا في كل الاصعدة كما ان الاوضاع الانسانية في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة تشهد تدهورا لامثيل له البتة حيث ان نظام الاجرام والقتل لايزال يرفض ويمنع ايصال الاغاثة للجوعي والعلاج للمرضي
طلابنا الاماجد
اننا في القوي السودانية للتغيير نعتبر استشهاد القائد دكتور خليل اغتيال سياسي يعاقب عليه القانون وسياتي اليوم الذي يعاقب فيه الجانة الخونة واننا نستمد الثورة من دماءه الطاهرة وسنظل متمسكين بالمبادئي مهما كان الثمن من اجل ان ينعم شعبنا بحياة كريمة
ختاما سيظل تنظيمكم ينادي ويعمل من اجل تحقيق اهداف الثورة المجيدة
دمتم ودامت نضالاتكم
دمتم ودامت نضالات المهمشين

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.