أضواء على الواقع مع البروفيسور عبدالله التوم – أمين الإستراتيجية والتخطيط بحركة العدل والمساواة السودانية

* حركة العدل والمساواة كونت جيش عارم من جميع قواعد الشعب السوداني مدعوم بأخلاقيات وأدبيات مثالية.

* حركة النضال وصلت مرحلة لايمكنها بعدها الرجوع للخلف , ونستعد لتكوين حزبنا بعد إسقاط النظام .

* الدافع الحقيقي للمنظمات الإنسانية العاملة بالسودان هو ضغط الشعوب الغربية على حكوماتها لجهة وقف المعاناة الإنسانية في تلكم المناطق.

* يجب إعادة تشكيل هوية سودانية جامعة تشمل كل أطياف وإثنيات المُجتمع السوداني بعيداً عن إلغاء أو شطب هويات الآخرين

* يجب تضمين قوانين ولوائح حقوق الإنسان ضمن القوانين الوطنية السودانية

 

http://www.youtube.com/watch?v=OxspCjuuY1Q

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.