بيـــــــــــــــان مهــــــــــــــــم

    منواشي

تجمع شباب و طلاب منواشي
بيـــــــــــــــان مهــــــــــــــــم
حول أحداث سوق منواشي
لقد تابعتم الاحداث المؤسفة التي وقعت في سوق منواشى    بجنوب دارفور والتي راح ضحيتخا عددا من المواطنين     الابرياء واصاب آخرين بجانب اتلاف وضياع ممتلكات      المواطنين وذلك اثر تعدي منسوبي القوات النظامية           الحكومية بنهب بضاعة اح المواطنين بالسوق ذاته مساء    الخميس الماضى وقد بدأت الاحداث عندما قام أحد منسوبى  القوات النظامية بمحاولة أخذ علبة سجارة عنوة من التاجر  اسمة آدم   (أبكاي) ومن ثم الاعتداء عليه بالضرب (صفعا) ما أثار حفيظة شباب المنطقة المتواجدين بالسوق لمقومة   هذا السلوك ومن ثم تصعيد الامر من جانب ضباط القواة  النظامية بقيادة الملازم أول محمدعيسى (ارشح) مطلقين النار فى السوق بشكل عشوائى ما أدى مقتل كل من: .                  1 هنادى عبيد 17 سنة                                          2  عمر عبد الله موسى 28 سنة                                3  محمد موسى 43 سنة                                       4   الماحي  احمد حسن 35 سنة                                وقد قامت القوات الحكومية بسحل القتلى بواسطة   عربات لاندكروزر وكما جرح فى الحادث كل من :.  

               1 احمد آدم هرون                2 

محمدين عبد الله أتيم                                     

    3  آدم صالح آدم                                              

  4  حسنات هرون عبد الله                                 

      5 هويدة إدريس محمد عبدالله                                

   6 الشفيع محمد عبد الرحمن 

                                   إن تجمع شباب منواشى إذ يوضح ذلك فهو يدين   وبأغلظ العبارات وقوع هذاالتعدي السافرمن قبل القوات    النظامية على أرواح وممتلكات المواطنين وزعزعت ما   تبقى من حياتهم بغرض ترويعهم واخضاعهم، وإذ ندين هذه العمليات نناشد الحكومة
       السودانية بتقديم مرتكبي  هذه الاحداث الى العدالة وتنفيذ أقصى عقوبة ممكنة للضالعين فيها كما نطالب القوات
الحكومة بإبعاد جميع قواعدها العسكرية من أماكن تواجد المواطنين لتفادى سناريوهات الإعتداءت المتكررة ونحذر من أن وقوع أي حادثة مماثلة سيحد من إتباع الطرق القانونية كا يدعم إتباع الطرق غير السلمية لوقف هذه الاعتداءات                                                 
 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.