قادة الثورية ينهون مباحثات فى بروكسل قبل الانتقال الى لاهاى

يتوجه وفد الجبهة الثورية الجائل فى اوربا اليوم الخميس الى العاصمة الهولندية للقاء مسؤولى الحكومة هناك بجانب الاجتماع بمسؤولى المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى.

وكان الوفد برئاسة مالك عقار اجتمع الاربعاء ، بمقر الاتحاد الاوروبى فى بروكسل بالدائرة المختصة بافريقيا (القرن الافريقى والسودان ) ، وركز على رؤية الجبهة الثورية للحل السلمى فى النزاع السودانى .

وإعتبر مراقبون زيارة وفد قادة الجبهة الثورية لأوروبا التى افترعها بباريس اختراقاً لافتا لجهة اللقاءات التى عقدها الوفد وتمكنه من مخاطبة الاتحاد الاوربي كمؤسسة بجانب الدول الاعضاء فيه .

وكان وفد الجبهة الثورية وصل العاصمة الفرنسية في السابع من الشهر الجاري برئاسة رئيس الجبهة مالك عقار وعضوية كل من د. جبريل ابراهيم محمد ومني اركو مناوي, و التوم هجو وياسر عرمان , و عبد الواحد محمد النور ونصر الدين المهدي .

وطبقا لتعميم صحفى فان قادة الثورية ابلغوا الاتحاد بكامل خارطة الطريق التى وضعتها الجبهة الثورية للخروج من عنق الزجاجة التى تسبب فيها ما وصفوه بالحرب الجهادية التى يقودها المؤتمر الوطنى الحاكم ، منوهين الى ان احد ابرز ظواهرها تازم الاوضاع الانسانية فى مناطق الحرب ، متهمين الحكومة بعدم الجدية حيال عملية السلام الشامل وحملوها مسؤولية المعاناة والمأساة الانسانية فى السودان .

ونقل الوفد الى مسؤولى الاتحاد الاوربى اهمية وحدة السودان وضرورة المحافظة على ما تبقى منه ككيان واحد بمايستلزم ايجاد حل شامل للمشكلة السودانية مع الاخذ فى الاعتبار خصوصيات المناطق المتأثرة بالحرب ، والانتقال السلس لمرحلة الديمقراطية المستدامة.

و ناشدت الجبهة الثورية مؤسسة الاتحاد الاوروبى بما لديها من قوة التأثير الدولى ، للتحرك لتبنى الخط السلمى الذى تنتهجه الجبهة الثورية السودانية .

وقال مسؤول ملف دارفور في الحكومة د. أمين حسن عمر في وقت سابق إن الاتحاد الأوروبي ابلغهم بصورة رسمية، عدم وجود أي لقاءات لمسؤولين أوروبيين مع قادة الجبهة الثورية .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.