حركة العدل والمساواة : لم نؤكد مشاركتنا في الورشة التي أعلنها بن شمباس

جبريل بلال :سنتعاون مع بعثة حفظ السلام في دارفور

متمسكون بالحل الشامل للقضية السودانية وترفض بشكل قاطع تجزئة الحلول.

الخرطوم: أحمد يونس – لندن: مصطفى سري
أكد المتحدث الرسمي باسم حركة العدل والمساواة جبريل آدم بلال لـ«الشرق الأوسط» تسلم حركته دعوة ورشة العمل التي أعلن عنها المبعوث المشترك محمد بن شمباس، لكنه قال إن حركته لم تؤكد مشاركتها من عدمها حتى الآن، مشددا على أن حركته متمسكة بالحل الشامل للقضية السودانية وترفض بشكل قاطع تجزئة الحلول.

وقال بلال: «لن نخالف رؤية الجبهة الثورية في ضرورة الحل الشامل. وفي آخر لقاء لنا مع بن شمباس طالبناه بالعمل لتعديل صلاحيات الوسطاء في القضية السودانية، سواء ثابو مبيكي، الذي يتوسط بين الخرطوم والحركة الشعبية، أو بن شمباس نفسه الذي يتوسط بين الحركات والنظام السوداني»، وتابع أنه «ليس هناك من مخرج سوى الحل الشامل بضم جميع الأطراف السودانية ووسيط واحد بتفويض دولي وصلاحيات توصل الجميع إلى حل نهائي وشامل».

وأشار بلال إلى أن الرئيس التشادي إدريس ديبي قدم مجهودات كبيرة في وقت سابق في إطار تحقيق السلام في دارفور، لكنها جميعا باءت بالفشل لرفض الخرطوم إجراء أي تسوية سياسية، وقال إنه «على ديبي ودول الجوار السوداني ألا يكرروا أخطاء الماضي في الحلول الجزئية للقضايا السودانية».

وقال بلال إن حركته ستتواصل مع كل الأطراف الإقليمية والدولية ضمن تحالفها مع الجبهة الثورية، وأضاف أن حركة العدل والمساواة ستتعاون مع بعثة حفظ السلام في دارفور (يوناميد) في إطار بناء السلام الاجتماعي وتسهيل مهمتها في الإقليم والسماح لها بالمرور في المناطق التي تسيطر عليها الجبهة الثورية.

الشرق الاوسط

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.