تطور خطير :جسر جوي بين الخرطوم وليبيا لنقل دانات الميج والانتنوف

دوائر في المؤتمر الوطني ترتب لتجييش القبائل لحرب الوكالة
علي عثمان يتسلل سرا إلى معسكرات مليشيات النظام في كردفان
افادت مصادر موثوقة بوجود جسر جوي بين العاصمة الليبية طرابلس والخرطوم لنقل قطع غيار ولساتك ودانات الميج والانتنوف، ومنها إلى الابيض وكادقلي نيالا والفاشر، الامر الذي ادى إلي زيادة عدد الطلعات الجوية لطيران النظام في مناطق العمليات، إذ شهدت كادقلي وحدها اكثر من عشرة طلعات جوية يومية لطيران النظام الاسبوع الماضي وحتى الان.
من ناحية اخرى تفيد المصادر ان دوائر خاصة في المؤتمر الوطني عقدت إجتماعات مكثفة لتقييم تجربة تجييش القبائل في دارفور وكردفان وإستقر الموقف في مواصلة وتكثيف تجييش قبائل بعينها بغرض إستنزافها في الحروب وكسر شوكتها حتى لا يقعوا في تكتلات ساهموا في صناعتها ثم إستعصت عليهم كما في حالة موسى هلال، ولذلك إستعانت الحكومة في حروبها الاخيرة في كردفان بمليشيات قبلية واخرى اجنبية ومن ضمنهم المجرم حميتي، ومازالت معسكرات النظام فاتحة في المرخيات وكرري والجيلي لتجنيد المليشيات القبلية ومنحهم رتب متفاوته ونمر عسكرية وتسليحهم والزج بهم في الحروب.
وعلى صعيد آخر افادت مصادر مؤكدة قيام النائب الاول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه بزيارة سرية خاطفة إلى معسكرات مليشيات النظام في كردفان يغية رفع روحهم المعنوية المنهارة جراء الهزائم التي تلقوها من قوات الجبهة الثورية السودانية في الايام الماضية وتحريضهم على مواصلة القتال وحلحلة المشاكل العالقة بين القوات الحكومية النظامية والمليشيات القبلية الموالية والاجنبية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.