إغتيال خريج جامعي في زالنجي والشرطة تستخدم سلاح الدوشكا لتفريق المتظاهرين

الخرطوم/زالنجي :حسن اسحق : فرقت الشرطة في مدينة زالنجي بولاية وسط دارفور المحتجين اليوم الخميس باطلاق الاعيرة النارية واستخدام سلاح الدوشكا ، بعد الاحتجاج علي مقتل الخريج مصطفي ادريس داخل منزله يوم امس الاربعاء ، وهو خريج كلية الهندسة جامعة السودان،وتجمع اليوم الغاضبين امام مبني امانة الحكومة بزالنجي ، احتجاجا علي سياسة التصفية العرقية، وقال مصدر ان ثلاتة من افراد مليشيا الحكومة ،اقتحموا منزله في حي كنجومية واطلقوا النار علي رأسه وفارق بعدها الحياة .واستنكر المصدر استخدام السلاح المضاد للطيران تجاه المحتجين من اهل القتيل واصدقاءه وجيرانه في المدينة اليوم . واضاف ان والد القتيل موظف بوزارة التخطيط العمراني بولاية وسط دارفور .وقال المصدر ان المليشيات تستهدف قبيلة الفور في منازلهم ومزارعهم بدواعي عرقية ، والسلطات تعرف المجرمين ولا تلقي القبض عليهم ، وفشلت في توفير الامن في المدينة . واضاف ان الوقوف امام مبني الحكومة الهدف منه حث السلطة علي توفير حماية المواطنين ولكنها تعاملت بعنف شديد.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.