حركة العدل والمساواة تناشد قيادات المسيرية والسلامات بضرورة إيقاف الحرب

اشدت حركة العدل والمساواة السودانية قيادات قبيلتي المسيرية والسلامات بضرورة إيقاف إراقة الدماء بين ابناء القبيلتين، وطالبت الادارات الاهلية في دارفور بالتدخل العاجل لنزع فتيل الازمة ومنع المزيد من المواجهات القبيلة في الإقليم، وطالب الاستاذ / نائب امين شؤون الرئاسة في حركة العدل والمساواة السودانية طالب اعيان قبيلتي السلامات والمسيرية بضرورة إحكام اعلى درجات ضبط النفس وعدم الاسراف في الحروب والقتل الذي لا طائل منه سوى المزيد من الفرقة والشتات، واضاف ان هذه الحروب القبلية في دارفور من صنع نظام المؤتمر الوطني المتهالك وهو المستفيد الوحيد من إستمرارها والابقاء عليها حتى تشغل اهل دارفور بانفسهم، وطالب القبائل المجاورة بالاسرع في التدخل في هذا الصراع وفرض شروط التعايش والسلام بين القبيلتين وتفويت الفرصة على نظام الإبادة الجماعية في السودان، وطالب كل الشباب في دارفور بالعمل من اجل وحدة الصف ونبذ العصبية والقبلية والتوجه نحو ميادين الجبهة الثورية السودانية والانضمام والمساهمة في إسقاط نظام المؤتمر الوطني الذي مزق البلاد والنسيج الاجتماعي.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.