الإتحاد الاوربى يرهن دعم دارفور باستدامة السلام

دشنت السلطة الإقليمية لدارفور، وبعثة الاتحاد الأوروبي بالسودان، العمل في مشروع وادي الكوع لحصاد المياه بولاية شمال دارفور بتكلفة مالية بلغت (6،450) مليون يورو ، ضمن مشروعات التنمية المضمنة في مصفوفة المشاريع التي قدمتها السلطة الإقليمية لمؤتمر المانحين بالدوحة.

وقال رئيس السلطة الإقليمية التيجاني السيسي، إن المشروع يأتي لدعم الإسلام والتنمية المستدامة وتعزيز الاستقرار بإقليم دارفور، موضحاً أن التنمية المستدامة هي الحل الوحيد لإعادة الأمن والاستقرار للإقليم.

ورهن ممثل الاتحاد الأوربي استدامة دعم الاوربيين لسلام دارفور بتوفير الأمن والاستقرار وتسهيل إجراءات تأشيرات الدخول للمنظمات الدولية والتنسيق مع الجهات الحكومية.

ولفت السيسي الى تصاعد وتيرة النزاعات القبلية في ولايات دارفور مؤخرا بسبب انتشار السلاح وسط القبائل. وقال فى مؤتمر صحفى الخميس ، إن تلك الصراعات باتت المميزة لولايات دارفور، مشدداً على ضرورة تقوية الجيش الحكومى ودعمه بامكانات واسعة مع ضبط انتشار السلاح بالمنطقة

وانتقد السيسى تدخل الجهات الرسمية فى مساع الوساطة الاهلية لانهاء النزاعات القبلية وشدد على ضرورة التفريق بين الصراعات القبلية وتلك التى تنشب بين الحكومة والحركات المسلحة.

وحث السيسى الشركاء على دعم التنمية وتحقيق الاستقرار والتعايش السلمي.

و قال رئيس مكتب سلام دارفور أمين حسن عمر: إن القضايا الامنية تحتاج لمعالجات بتفعيل المصالحات وتحسين العلاقات وتطبيع الحياة في دار فور. مؤكداً سعيهم مع الشركاء في تحسين العلاقات وتمتينها خاصة في مجال الأمن وتحسين الأوضاع الإنسانية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.