(140) قتيلا برصاص القوات الحكومية ومئات الجرحى واعتقالات واسعة للمتظاهرين في مدن السودان..الهيئة السودانية للدفاع عن الحريات تؤكد استشهاد (140) مواطنا والجرحى بالمئات والمعتقلين بالالاف


كشفت الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق الحريات ان عدد قتلي المواطنين في التظاهرات ضد ارتفاع الاسعار في السودان يومي الثلاثاء والاربعاء بلغ (140) قتيلا برصاص القوات الحكومية ، بينما بلغ عدد الجرحي المئات والمعتقلين بالالاف واعلن بروفيسور فاروق محمد ابراهيم رئيس الهيئة في مقابلة مع راديو دبنقا من الخرطوم ، ان عدد القتلي في المدن التي شاركت مواطنوها مظاهرات الثلاثاء والاربعاء بلغ (140) قتيلا ، (79) منهم في مدينة ام درمان وحدها . واكد فاروق ان لجان الحصر الميدانية التابعة للهيئة لا تزال في عمليات احصاء للمزيد من القتلي والجرحي ، ودعا الحكومة الي تشكيل لجنة مستقلة ومحايدة للتحقيق في قتل المتظاهرين ، واستخدام العنف المفرط من القوي العسكرية تجاه المتظاهرين

وعلى المستوى الدولي قال مسعود بدرين الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان ان حالة حقوق الإنسان في السودان ما زالت غير مستقرة، فيما يحرم المواطنون من التمتع الكامل بالحقوق المدنية والسياسية الأساسية. واضاف في تصريح لـ (مركز أنباء الأمم المتحدة) إن تقليص أنشطة منظمات المجتمع المدني والرقابة على الصحف ، والاعتقال التعسفي ، والاحتجاز والقيود على الحرية الدينية في السودان ، تعد كلها انتهاكات تبعث على القلق على حقوق الإنسان في السودان.

(140) قتيلا برصاص القوات الحكومية ومئات الجرحى واعتقالات واسعة للمتظاهرين في مدن السودان
تواصلت المظاهرات السلمية ضد الزيادات والمطالبة بإسقاط النظام تواصلت لليوم الرابع على التوالي في اجزاء من العاصمة الخرطوم ، وبعض مدن الولايات من بينها الابيض وبورسودان، فيما وصل عدد قتلي المتظاهرين حسب الاحصاءات الاولية ليومي الثلاثاء والاربعاء الى (140) قتيلا برصاص القوات الحكومية ، (79 ) منهم بمدينة امدرمان وحدها حيث كانت الاصابات جميعها في الراس والصدر وتحولت وفقا لذلك العاصمة الخرطوم لسرداق عزاء كبير ، كما قامت السلطات الامنية بإغلاق جريدة السوداني الى اجل غير مسمى ، وشددت الاجراءات الامنية ، ونشرت القوات الامنية والجيش بصورة كثيفة في المواقع الاستراتجية والحيوية وسط اصرار من المواطنيين على مواصلة المظاهرات رغم القمع والقوة المفرطة من قبل الحكومة تجاه المتظاهرين السلميين ، مصحوبة بحملة اعتقالات واسعة للنشطاء وقوى سياسية

وفي ولاية الخرطوم تواصلت المظاهرات لليوم الرابع بمدن شمبات والدروشاب ببحري ، كما تواصلت ايضا المظاهرات بمدن الازهري والانقاذ والكلاكلة بالخرطوم ، ومدن الموردة شارع الاربعين ومناطق اخرى بام بدة بام درمان . وقال شهود لراديو دبنقا ان الحكومة نشرت قوات كثيفة في الطرقات ، وشددت من اجراءاتها الامنية لمنع المظاهرات الامر الذي ادى لاغلاق غالب الاسواق لابوابها . وقال ناشط لراديو دبنقا من الخرطوم ان المظاهرات لاتزال متواصله لليوم الرابع في عدد من احياء الخرطوم وام درمان والخرطوم بحري. واكد النشطاء لراديو دبنقا ان قوات الشرطة واجهت تلك المظاهرات بالعنف المفرط والغاز المسيل للدموع

وفي مدينة الفتح بام درمان خرجت مظاهرة ليلية يوم الاربعاء استخدمت الشرطة فيها الذخيرة الحية ، نتج عنها مقتل (5) اشخاص (3) منهم طلاب بمدرسة الشروق الثانوية. كما قامت الشرطة بإعتقال اكثر من (20) متظاهرا

مستشفى ام درمان تعلن وفاة (36) مواطنا يوم الاربعاء فقط ويقدر الوفيات ب(111) قي مستشفيات العاصمة

افاد الدكتور سيد قنات الطبيب بمستشفي ام درمان بان حالات الوفيات بين المتظاهرين التي وصلت الي مستشفى امدرمان اثناء دوامة في يوم الاربعاء 24 -09 2013 كانت ( 36 )حالة وفاة و( 38 )حالة اصابة وشكف دكتور سيد قنات في مقابلة مع راديو دبقا من الخرطوم نهار امس الخميس ، كشف عن وصول (36 )جثة و( 38 )جريحا لمستشفي امدرمان وذلك اثناء فترة دوامة بالمستشفى من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة السابعة مساء . واكد ان الجثث ال (36 ) التي وصلت للمستشفى كان سبب الوفاة ناتج عن اصابة بالرصاص ، كما كشف الدكتور قنات ان عدد الجرحي الذين استقبلهم حوادث مستشفى امدرمان منذ بداية المظاهرات بلغ 184 حالة ، وانه شخصيا اجرى (38 ) عملية من جملة هؤلاء الجرحى اثناء فترة دورامة بالمستشفى ، حيث كانت كل الاصابات ناتجة عن ضرب بالرصاص في الرأس والارجل والبطن والصدر

وحول العدد الحقيقي للقتلي اكد الدكتور قنات انه لا احد يستطيع ان يجزم بالعدد الحقيقي والرسمي للوفيات بالعاصمة ، مشيرا الى وجود حالات غير موثقة لعدم مرورها بالمستشفيات ، ومع ذلك اكد الدكتور قنات لراديو دبنقا بان العدد الذي تم حصره حتى الان بمستشفيات العاصمة المثلثة بواسطة الاطباء حوالي ( 111 ) حالة وفاة ، و (289 )حالة اصابة . واوضح قنات ان تفاصيل ذلك وفقا لكل مستشفى كالاتي مستشفى البان جديد( 18 ) حالة وفاة ، مستشفى شرق النيل( 5 ) حالة وفاة ، مستشفى بحري (11 ) حالة وفاة ، مستشفى على عبد الفتاح الدروشاب شمال ( 7 ) حالة وفاة ، مستشفى النو محلية كرري الحارة الثامنة ( 10 ) حالة وفاة ، مستشفى أمدرمان ( 36 ) حالة وفاة ، مستشفى الخرطوم التعليمي (12 ) حالة وفاة ، مستشفى بشائر ( 7 ) حالة وفاة ، المستشفى التركي الكلاكلة ( 3 ) حالة وفاة ، بالاضافة الي ( 184 )جريحا بمستشفى ام درمان و ( 153 ) جريحا بمستشفى بحري

وفي ذات الموضوع ادانت نقابة أطباء السودان اعتقال الدكتور محمد عبدالرازق نقيب فرعية الخرطوم ، وطالبت بإطلاق سراحه فوراً . وجددت نقابة الاطباء في بيانها موقفها الرافض للزيادات على أسعار المحروقات ، واكدت ان الأزمة في البلاد ليست أزمة مالية وحسب كما يدعي النظام وإنما هي أزمة نهج وسياسات الخصخصة والتحرير الاقتصادي في ظل هيمنة عصابات الرأسمالية الطفيلية ، والتي فتحت الباب واسعاً أمام التمكين الاقتصادي والسياسي لرموز وعناصر ما اسمته بالسلطة الاستبدادية . واشار البيان الى تعزيز النظام لنهجه المعادي للحريات والديمقراطية واستخدامه للعنف والعمل المسلح في مواجهة المطالب والتطلعات الشعبية المشروعة لأبناء وبنات شعبنا ، وايدت نقابة الاطباء المظاهرات وناشدت في بيانها القوات النظامية ترك الجماهير للتعبير عن شعورها

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.