معا لنوقف المؤتمر الأستثماري في ايطاليا لدعم حكومة القتل والسحل في السودان

    مبارك اردول
في صباح اليوم الخامس من ثورة الشعب السوداني الكبيرة ضد نظام القتل في الخرطوم جاءني اتصال من صديق عزيز قلبه على الوطن يخبرني بان وزير خارجية نظام القتلة على كرتي سوف يزور ايطاليا بصحبه وزير الاستثمار مصطفي عثمان اسماعيل ووزير الزراعة المتعافي ووالي الخرطوم الخضر ووفد من غرفة رجال الاعمال السودانيين في زيارة لحضور مؤتمر للاستثمار تنظمه الغرفة الصناعية الافرواوسطية بايطاليا بالتنسيق الكامل بين السفارة السودانية في روما وسفارة ايطاليا بالخرطوم. يعقد هذا المؤتمر يومي الثالث والرابع من اكتوبر هذا العام في مقر الغرفة الصناعية الافرواوسطية بروما شارع الفضاء رقم 30 (viale dell’ astronomia  ) هواتفهم 0039065903670 فاكس 0039065903730 وبريدهم الاليكتروني هو info@assafrica.it  وموقعهم الاليكتروني هو assafrica.it/index3New.asp، هذا المؤتمر الاستثماري تحت شعار ” السودان جسر تجاري بين افريقيا والعالم العربي ” هذا المؤتمر غرضه بحث فرص وحث رجالات الاعمال الايطاليين وغيرهم للاستثمار في السودان … انتهى كلامه.

انظر عزيزي القارئ في هذا الظرف تقوم بعض الحكومات الاروبية مثل المانيا من قبل وايطاليا حاليا بدعم حكومة البشير وتقيم المؤتمرات الاستثمارية لدعم نظام البشير حتى يقتل مذيدا من الشعب السوداني، هل نسي الايطاليين النظام الفاشستي ام هل نسي الالمان النظام النازي؟  وما الفرق بين النظامين النازي والفاشستي ونظام الانقاذ؟  فالنعمل جميعا بكل الوسائل لوقف هذا المؤتمر يقام على دماء الضحايا الابرياء العزل في السودان فهؤلا  يمدون النظام بالزخائر لقتلنا وقتل اهلنا في السودان وعلينا اجبار الاوربيين لاحترام الشعب السوداني وعدم التعامل مع نظام يقتل الابرياء المتظاهرين بالرصاص الحي وبالمدفعية والقصف الجوي والتجويع.

تحياتي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.