سياسة المؤتمرالوطني لقتل وإعتقال وتغذيب طلاب دارفور

 تجمع روابط طلاب دارفور
سياسة المؤتمرالوطني لقتل وإعتقال وتغذيب طلاب دارفور
‏ ‏   
‏ ‏    في إطار سياسة المؤتمر الوطني وجهاز أمنه  التي إنتهجها ضد أبناء دارفور منذ أن جاء في 30يونيو89 وهي سياسة عنصرية وجهوية ضد طلاب دارفور فيها الإعتقال والتعذيب والقتل.
‏ ‏    فقد إعتقلت الأجهزة الأمنية يوم17/9/2013م بجامعة سنار الطالب/شيخ الدين، أمين العلاقات الخارجية لتجمع روابط طلاب دارفور بمدينة سنار وتم إعتقاله وتعذيبه لمدة ثلاثة أيام وقبله تم ضرب الطالب/حسن اسحق من قبل أجهزة المؤتمر الوطني.
‏ ‏     كما قامت أجهزة المؤتمر الوطني بإعتقال 22 طالب وطالبة من دارفور بجامعة السلام بابنوسة وإصابة عدد كبير من الطلاب والطالبات بكسور وجروح.

‏ ‏  وعلي ذات النهج فقد إعتقلت أجهزة المؤتمر الوطني يوم الأربعاء الموافق25/9/2013م من جوار النادي الهندي بأمدرمان إثنين من طلاب دارفور كانوا عائدون من مكان عملهم بالسوق الشعبي أم درمان وهم:
1‏/الطالب/ أسعد الهادي آدم
‏_الجامعة/القرآن الكريم
_الفرقة/ الأولي
2/الطالب/ مزمل محمدين محمد
‏_الجامعة الإمام الهادي
‏_الفرقة/ الأولي
  ‏   وحتي كتابة هذا البيان لم يتعرف علي مكانهم
‏ ‏ كما قامت الأجهزة الأمنية بإيقاف عدد من طلاب دارفور الذين يدرسون بجامعة القرآن الكريم أم درمان وهم عائدون من السوق الشعبي وتم إنزالهم من (كارو) بطريقة وضربهم ضربآ ووصفهم بنعرات عنصرية وجهوية ووصفهم بأنهم تابعين للحركات المسلحة رغم أنهم أخرجوا بطاقاتهم ويدرسون بالفرقة الأولي .
‏ ‏  تجمع روابط طلاب دارفور يدين هذا السلوك وإستهداف طلاب دارفور عنصريآ نحذر منه لما له من تبعات ، وكما ظللنا نناشد منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان وهيئة محامي دارفور بالتدخل لإطلاق سراح الطلاب ووقف هذا الإستهداف.
‏ ‏
‏ ‏  إعلام التجمع

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.