حزب البشير يرتكب مجزرة تاريخية بالعاصمة.!!

الخرطوم – علوية مختار

قالت الهيئة الوطنية لحقوق الانسان التابعة لأحزاب المعارضة في السودان ان الذين قتلوا برصاص الاجهزة الامنية خلال التظاهرات التي اجتاحت الخرطوم أمس الاول بلغ 144 قتيلا، في وقت اتهم مسؤولون حكوميون من اسموهم بالعناصر المنظمة والمدربة بالوقوف وراء عمليات القتل والتخريب التي حدثت خلال الاحتجاجات.

وقال قياديون في احزاب المعارضة ان السلطات الامنية منعتهم في أم درمان أمس من عقد اجتماع في دار الزعيم (منزل إسماعيل الأزهري أول رئيس وزراء للسودان عقب الاستقلال).

وأبلغ كمال عمر القيادي في حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يتزعمه حسن الترابي ل”الرياض” ان السلطات تجنح للكبت السياسي وتمنع الاحزاب من ممارسة نشاطها السياسي.

وشدد على اهمية دور الاحزاب في توجيه وضبط الشارع، مُدِيناً تعامل السلطات مع التظاهرات بالعنف المفرط واطلاق الرصاص الحي، وأكد انها ثورة شعبية لن تقف إلى أن يسقط النظام.

بالمقابل توقفت صحيفة الايام اعرق الصحف السودانية عن الصدور أمس بعد ان منعت السلطات الامنية طاقمها التحريري من نشر اي معلومات غير التي تصدر من السلطات الحكومية.

واعلن رئيس تحرير الصحيفة المخضرم محجوب محمد صالح توقف الصحيفة عن الصدور لأجل غير مسمى. ومنعت صحف السوداني عن الصدور أمس بعد ان تم نزع المواد الخاصة بالتظاهرات في وقت متأخر من الليل.

الرياض

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.