تقريراخباري عن فعاليات جمعة الشهداء 27 /9/2013

بسم الله الرحمن الحيم
تقريراخباري عن فعاليات جمعة الشهداء 27 /9/2013
تواصلت المظاهرات لليوم الخامس على التوالى وهى اكثر تنظيما و إحتشادا ًمن ذى قبل و كانت على النحو التالى:-
الخرطوم:
 كانت المظاهرات فى اركويت ، الرياض ، المعمورة ، الكلاكلات ، المنشية ، امتداد ناصر ، البرارى ، الصحافات ، جبل اولياء ،جنوب الحزام ( مايو ) و تصدت مليشيات المؤتمر الوطنى للمتظارين بالغاز المسيل للدموع و الهراوات و الرصاص الحي فاعتقلت المئات وقتلت العشرات منهم 4 شهيد فى شارع الستين و2 فى السلمة و شهيد بالكلاكلة منهم دكتور صلاح مدثر السنهورى واعتقالات واسعة ، حيث ردد المتظاهرون هتافاتٍ تقول فيها الشعب يريد اسقاط النظام ، نحن مرقنا مرقنا ضد الناس الباعوا عرقنا ، يا خرطوم ثوري ثوري لن يحكمنا لص كافوري , مليون شهيد لعهد جديد , الثورة خيار الشعب حرية سلام وعدالة.
امدرمان:
 انطلقت المظاهرات فى كل من  ودنوباوى ، امبدات , الثورات , ابروف حيث خرج المتظاهرون من مسجد ود نوباوي واخرون تجممعوا بمساجد الثورات واتجهوا في اتجاه ميدان الشهداء حتى شارع الاربعن عند محطة الكهرباء الرئيسية حيث اشتبك المتظاهرون مع الشرطة واستمرت الاشتباكات حتى المساء . كما خرجت مظاهرات اخرى بشارعي الشنقيطي والثورة بالنص ودخلت ايضاً في اشتباكات مع مليشيات المؤتمر الوطني التي ترتدي زي الشرطة احياناً وفي أحاينٍ أخرى تلبس زي جهاز الامن الوطني حيث أستخدمت الزخيرة الحية مما ادىت الى قتل وجرح عدد من النتظاهرين في  عملية أقل ما توصف بأنها إستهتار بدم الإنسان.
الخرطوم بحري:-
تواصلت الانتفاضة في مدينة الخرطوم بحري حيث خرجت مسيرات هادرة بعد صلاة الجمعة مباشرة في كل من الحاج يوسف (شارع واحد والردمية ) الحلقاية والصافية , شمبات وغيرها من الاحياء حيث اتحتشد بميدان الرابطة الذي اسموه بميدان الشهداء حصلت اشتباكات عنيفة داخل الميدان وإستخدمت المليشيات الزخيرة الحية واصابت بعض المتظاهرون بإصابات متفاوته.
الغريب أن الحكومة حشدت الاجهزة الامنية والشرطية مزودة بالدبابات لمنع المتظاهرين من التحرك وترويعهم . الجدير بالذكر ان عدد الكلي للشهداء جمعة الوفاء للشهداء بلغ أثان وستون شهيداً على مستوى العاصمة القومية وآلاف المعتقلين.
ايضاً تواصلت المظاهرات في الولايات بعد صلاة الجمعة في كل من
الابيض:-
خرجت مظاهرات كبيرة من اربعة مناطق من الناحية الغربية للمدينة وكانت المظاهرة الاكبر في تاريخ الابيض وتعاملت معها الشرطة بالعنف المفرط واعتقلت اكثر من سبعون شخصاً.
كسلا:-
 هي الاخرى كانت اليوم شعلة في سماء الانتفاضة السودانية فخرج المتظاهرون يرددون شعارات ٍ تنادي باسقاط النظام.
الفولة:
خرجت مظاهرات ضخمة تصدت لها قوات الشرطة والامن واستشهد أثنين من الطلاب.
النهود:-
تم محاصرة الطلاب في الداخليات وكذلك المساجد ولم تترك لهم فرصة للخروج.
مسيرات آخرى في كل من ربك ومدني , كوستي , تندلتي , بورسودان , سنار . سنجا,
صدرت بيانات تدين استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين وقتلهم ونادت بتوحيد الصفوف لأسقاط النظام من الجهات التالية:-
1-    تجمع أساتذة جامعة الخرطوم حيث طالب البيان بأطلاق سراح المعتقلين ونددت بتدهور التعليم العالي و الوضع الاقتصادي في البلاد . كما طالبت القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والحركات المسلحة للتفاكر الجدي والعمل المشترك من اجل اسقاط النظام.
2-    شبكة صحفيي السودان
اشار البيان الى انه سيبدا الصحفيون الاضراب عن العمل (تحت شعار صحافة حرة او لا صحافة ) وذلك في اعقاب توقف أحدى عشرة صحيفة يومية وأستقال عدد من الصحفيين من جريدة الصحافة وذلك رفضاً للأجرآت الامنية تجاه الصحافة والجزء الاخر بسبب مصادرة وايقاف الصحف قبل الطبع في محاولة لتعتيم على الذي يجري في السودان.
إنتفاضة الشعب السوداني تميزت هذه المرة بأنها الاكبر حجماً والاكثر انتشاراً وتمدداً في كل انحاء السودان , حجم القمع والقتل لم يحصل في تاريخ السودان أكثر من مئتي شهيد حتى الان وحجم التعتيم الاعلامي على هذه الانتفاضة حيث ايقاف الصحف وقفل القنوات الفضائية (قناة العربية وقناة أسكاي نيوز الأخباريتين ) هذه الملامح جعلت الاستجابة سريعة من جانب المجتمع الدولي على النحو الاتي:-
1-    ادانت السفارة الامريكية بالخرطوم التعامل بالعنف مع المتظاهرين وطالبت كل الاطراف بنبذ العنف.
2-    ادانت وزارة الخارجية الامريكية القمع الوحشي للمتظاهرين.
3-    ادانت منظمة العفو الدولية قتل المتظاهرين وطالبت الحكومة بكفالة حرية التعبير.
4-    ادانت منظمة حقوق الانسان القتل.
5-    ادانت منظمة العدالة والسلام الافريقي العنف ضد المتظاهرين.
6-    ادان مجلس حقوق الانسان ومراقب حقوق الانسان في السودان مسعود بدران تدهور حقوق الانسان في السودان.
7-    وقفة تضامنية من قبل الصحفيين المصريين مع الثورة السودانية ووجه نداء لأجهزة الاعلام العرب بتغطية فعاليات الثورة السودانية.
خرج المتظاهرون من المساجد رغم محاولات علماء السلطان تخديرهم وتضليلهم . ايضاً رصدت مصادرنا بالداخل أن ربيع عبد العاطي المهرج الاعلامي المعروف يتحدث في مسجد العشرة محاولاً تحريض اولياء الامور على أبنائهم ليمنعوهم من الخروج والتظاهر حيث انه عرض نفسه لقضية جماهيرية نجا منها بحماية بعض المصلين وادخلوه عربته على وجه السرعة.
تحدث امام مسجد بلال المعروف في الصحافات وجبرة وأكد ان حق التظاهر حق مشروع ومكفول بالقانون ودعا الناس للتظاهر.
تحدث ايضاً امام مسجد القوات المسلحة وقال: أن الحكومة ضايقت الشعب في أرزاقه والتظاهر حق مشروع والحكومة مهمتها حماية المواطن وليس قتله.
كذلك الامام الشيخ زين العابدين.
تسأل الجميع اين جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي من ما يجري الان في السودانى , نتطلع عاجلاً بأتخاذ موقف حازم وحاسم.
وانها لثورة حتي النصر

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.