اعتقال عدد من الناشطين بسبب الاحتجاجات المناهضة لتحرير المحروقات

(وكالات– القضارف – سودان راديو سيرفس)    اعتقلت السلطات الامنية السودانية أسماء الترابي ابنة الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي حسن عبد الله الترابي يوم السبت من منزلهم، بحسب ادعاء أحد أفراد العائلة.
واشار عصام الترابي الي إن “أفراد من جهاز الأمن اقتادوا شقيقته من المنزل إلى جهة غير معلومة ومعها ابن عمها عبد الله إسماعيل الترابي”.
ومن جهة اخري اعتقلت السلطات الامنية بولاية القضارف يوم السبت عدد من الناشطين وقيادات الاحزاب السياسية تحسبا لقيام اي مظاهرات ينظمها هؤلاء النشطاء, واشار مراسلنا بولاية القضارف الي ان المعتقلين تم ترحيل الي ولاية الخرطوم لتقديمهم الي المحاكمة من ضمن 600 شخص اخرين تم اعتقالهم خلال المظاهرات الاحتجاجية الاخيرة بالسودان وقال  “ولاية القضارف منذ ان اصدر السيد الرئيس الزيادة عن الوقود والمحروقات انتفضت مثلها مثل بقية الولايات تم اعتقال الناشط جعفر خضر الحسن من منزله بقوة مدججة بالسلاح واستمرت الاعتقالات وبالأمس القريب تم اعتقال مراسل صحيفة الميدان عبد اللطيف عوض وهناك شاب جاء من الخرطوم يدعي ياسر وهو ضمن لجنة المعلمين بالولاية ايضا تم اعتقاله, وهناك ايضا تاج السر القاسم وهو احد المرشحين لمنصب فهو من ضمن المعتقلين, وهناك انباء تقول ان كل المعتقلين تم ترحيلهم الي الخرطوم من اجل تقديمهم للمحاكمة من ضمن 600 معتقل اخرين وهم من تحدث عنهم وزير الداخلية في وقت سابق.”
وكانت وزارة الداخلية السودانية، قد أعلنت، يوم الجمعة، عن أنها قامت باعتقال 600 شخص منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد في الاثنين الماضي إثر تطبيق قرار الحكومة برفع الدعم عن المحروقات وانه سيتم تقديمهم للمحاكمة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.