فيصل صالح ينال جائزة بيتر ماكلر للشجاعة والنزاهة الصحافية

الخرطوم 23 أغسطس 2013- منحت جائزة بيتر ماكلر التي تكافىء الشجاعة والنزاهة في مهنة الصحافة، الى الصحافي السوداني فيصل صالح (52 عاما) المعروف بمعارضته لنظام الرئيس عمر البشير، كما اعلن منظمو الجائزة الخميس.

ووجد منح فيصل هذه الجائزة ارتياحاً بالغاً في اوساط الصحافيين السودانيين الذين يشتكون من تضييق كبير في الحريات .

ومنذ 2009 تمنح “غلوبال ميديا فوروم” جائزة بيتر ماكلر بالتعاون مع الفرع الاميركي لمنظمة “مراسلون بلا حدود”. وسيتسلم صالح جائزته في 24 تشرين الاول/اكتوبر خلال حفل سيقام في نادي الصحافة في واشنطن.

وصالح صحافي مخضرم عمل في مؤسسات عديدة وهو مدير البرامج في منظمة “طيبة برس” غير الحكومية التي تدرب صحافيين في السودان.

و معروف في بآرائه المعارضة للرئيس البشير وبدفاعه عن حقوق الانسان وحرية التعبير فيها ،و سجن لأيام عديدة في 2012 .

واعلنت عدد من المجوعات الصحافية والاعلامية عن ترتيبات لإقامة فعاليات إحتفائية بنيل صالح لهذه الجائزة.

وإعتبر اعضاء في شبكة الصحافين السودانيين وهي جسم مناؤي لاتحاد الصحافيين الذى تسيطر علية الحكومة تحدثوا لـ”سودان تربيون” الجائزة بمثابة تكريم لكل صحافي سوداني حر يدافع عن حقوق الانسان والحريات .

وأشارت كاميل ماكلر مديرة جائزة بيتر ماكلر في بيان الى انه “في الوقت الذي نستعد فيه للاحتفال بالذكرى الخامسة لتأسيس (الجائزة)، ما من شيء يجعلنا اكثر فخرا من تكريم الصحافي فيصل صالح”.

بدوره قال المدير العام لمراسلون بلا حدود كريستوف ديلوار في البيان نفسه انه “بتكريم صالح انما نحن نكرم شجاعة كل اولئك الذين يرفضون في السودان الخضوع لكم افواههم”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.