رسالة الي المجرم عمر البشير

  بقلم الاستاذ : أحمد سليمان باسي
Cena148@gmail.com

ايها الجنرال الهارب فقد بلغ الي مسامعنا بانك قد  تبرعت لاثيوبيا بمبلغ 2 مليار في زيارتك الاخيرة فاننا نتسأل هل هذه الاموال من جيبك الخاص ام من خزينة الدولة فان كان من جيبك فمن اين لك بهذا الاموال وان كانت من الخزينة فاليس من باب اولي مساعدة شعبك الفقير البائس الذين لا يجدون الماوي ولا السكن ولا الماكل بفعل سياساتك القذرة والغير المدروسة وازدواجية المعايير الذي يسلكه حزبك المتهالك المتهاوي الي حافة الهاوية

        عاجلا ام اجلا سوف تذهبون الي مذبلة التاريخ ويحتفل الشعب السوداني بذلك الانجاز الكبير والعظيم فكل الشعب ينتظرون تلك اللحظة التاريخية حتي اعضاء حزبك المغلوب علي امرهم

فما من احد يدخل حزبك الا لتحقيق مصلحة شخصية او لقبيلته او لمنطقته ولا يومنون بمبادي الحزب لانك حزبك بلا مبادئ ولا افكار

   وقد انتشر المحسوبية والقتل والدمار والفساد والرشاوي في عهدك فاصبحت اضحوكة امام العالم لانك لا تعيين اصحاب الكفاءات بل التعييين يتم علي حسب الولاء الشخصي لحزب الموتمر الوثني

      ايها المشير اياديك ملطخة بدماء اهل البلاد فلم يسلم احدا من جورك وبطشك واعلم جيدا بان الدماء التي سفكت لن تذهب هدرا وسوف تنال العقاب الرادع في الدنيا قبل الاخرة وان عذاب الاخرة اشدا لان الله سبحانه وتعالي هو الذي يفصل بيننا وهو احكم الحاكميين

       ايها الشرير  الذي لا رافة في قلبك فقد كرهك كل العالم حتي الدول العربية وما فعله المملكة العربية السعودية خير دليل علي ذلك واحمد الله بانك لم يتم تسليمك الي لاهاي فقد تركك الملك بان ترجع سالما

ايها الرقاص اذا اردت خروجا امنا لك ولحاشيتك فقم بتقديم استقالتك من رئاسة السودان واذهب انت وباقي المجرمين الي المحكمة الجنائية الدولية فذاك ارحم لك ولباقي المجرمين قبل ان تذهبوا الي لاهاي غصبا عنكم وغصبا عن المرجفين

     ولا عدوان الا علي الظالمين

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.