الحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال تنفى استعادة الجيش السوداني لمنطقة أشمبو

( لندن- الخرطوم- سودان راديو سيرفس )     نفت الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال تصريحات الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد؛ بشان استعادة منطقة أشمبو بمحلية قيسان الواقعة علي الحدود السودانية الاثيوبية بولاية النيل الازرق.
وكان الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني؛ الصوارمي خالد قد اعلن يوم الاحد؛ استعادة الجيش السوداني لمنطقة أشمبو بمحلية قيسان؛ والتي استولت عليها قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال في العشرين من الشهر الجاري. حيث قال الصوارمي “قبل عدة أيام كانت مجموعة متمردة تتبع للحركة الشعبية، قد دخلت القرية، وقامت بحرق السوق ونهب أموال المواطنين وممتلكاتهم”. مشيرا إلى أن التمردين خلّفوا وراءهم عدداً من القتلى، اثناء اعادة السيطرة علي المنطقة.
وزعم رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال؛ في المملكة المتحدة وايرلندا؛ كمال كمبال تيه؛ عبر تصريح لسودان راديو سيرفس يوم الاثنين من لندن؛ ان قواتهم مازالت تسيطر على أشمبو، واصفاً تصريحات الصوارمي بالمضللة وقال “نحن الان نسيطر علي المناطق التي تسيطر عليها الجيش الشعبي في النيل الازرق سيطرة تامة ونبسط نفوذنا في تلك المناطق ، وكون انهم يقولون انهم قتلوا ويطاردوننا هذه المعلومات التي يقولها الصوارمي هي من اجل ان يضلل الشعب السوداني عن الحقائق ،والدعايات التي يطلقها الصوارمي باننا  قد نهبنا السوق ونهبنا المواطنين  هذه دعايات عارية من الصحة يريد بها الصوارمي الكاذب الرسمي باسم الحكومة رفع معنويات جيشه وايضا لخلق راي معادي للجيش الشعبي من قبل المؤتمر الوطني ومن قبل المواطنين في السودان “.
وكانت قوات الجبهة الثورية السودانية؛ ممثلة في قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان- قطاع الشمال بولاية النيل الازرق؛ قد اعلنت يوم السبت عن مقتل 22 جندي بالجيش السوداني وتدمير حاميتان للجيش؛ في يوم 20 من الشهر الجاري؛ بمنطقتي دوكان واشمبو في محلية قيسان بالنيل الازرق؛ فضلا عن نصب كمين اخر للجيش السوداني بين خور البودى وبشير نوقو في نفس اليوم؛ فيما قتل 4 واصيب 4 اخرون من قوات الحركة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.