اعادة تنظيم الجنجويد وقوات حرس الحدود

عقد اجتماع وبحضور كبار قادة الاجهزة الامنية والجنجويدية على راسهم عبد الرحيم محمد حسين

بسم الله الرحمن الرحيم
القوى السودانية للتغيير
sudaneese changing force
 بيان مهم حول تخطيط الابادة من جديد
علمت مصادر مركزية الشباب والطلاب مايقوم به نظام المؤتمر الوطنى ذلك التنظيم المتهالك  بتخطيط عملية الابادة من جديد فى ربوع دارفور الحبيبة
وبالامس القريب الموافق 26 الاثثنين فى ولاية غرب دارفور عاصمة مدينة الجنينة  وبحضور قيادات المؤتمر الوطنى من الخرطوم على راسهم وزير الدفاع
الفريق / عبد الرحيم محمد حسين ونائب مدير جهاز الامن والمخابرات ورئيس هيئة الاركان المشتركة الحالى وقيادات الجنجويد كل من العقيد شكرتا الله  قائد الجنجويد الذى يقال فيه الناس مات فى السنين الماضية ومعتمد جبل مرة السابق المدعو برهان وقيادات الادارات الاهلية الجنجويدية كل من حامد الضواى وابوشنيب وقنيصطو وكبار من قياداتهم الاجرامية حيث تفاكرو واتفقو بمخطط اجرامى ارمدة وحرق دارفور من جديد كذالك قالو واكدوان الجبهة الثورية السودانية يقترب من الخرطوم على بعد اميال بسيطة جدا من العاصمة  الخرطوم لولا فترة الخريف لما كنا فى السلطة لذا لابد من الترتيب الدقيق . لذا يجب علينا خلق الجبهة من جديد او اعادة التنظيم لقوات حرس الحدود فى قياداتها واضافة جنود وتكليف اى عمدة من الجنجويد  احضار 200 فارس على مستوى الاقليم جملة جنود حرس الحدود المرجو جمعه 15 الف جندى  ومن جانب الحكومة الاتحادية التزمت اعطاء كل 25  شخص كمجموعة عربة لاندكروزر
ومن النقاط المهمة ايضا نوقشت فى الاجتماع اسقاط نظام حكم ادريس ديبى  وتجدر الاشارة ان مجمل الحديث فى محورين اساسيين  خلق جبهة عريضة معارضة للحركات المسلحة كما كان فى 2003  من الحرق السلب القتل الابادة للاثنيات الكبيرة وهذا يضعف من تمدد الجبهة الثورية للزحف نحو الخرطوم كذلك  اسقاط النظام التشادى بصورة عاجلة او كما قال
ترقبو المثير الكثير  فى التقرير القادم
يدا بيد كتفا بكتف ثورة ثورة حتى النصر
الامانة الاعلامية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.