اشتباكات جديدة بين المعاليا والرزيقات بعد التوقيع على اتفاقية وقف العدئيات واطلاق سراح المخطوفين

يوسف آدم – الضعين – السودان
اشتباكات جديدة بين المعاليا والرزيقات بعد التوقيع على اتفاقية وقف العدئيات واطلاق سراح المخطوفين
اشتبك مجموعة مسلحة تدعي انها تنتمي لقبيلة المعاليا واخرى تطلق على نفسها سافنا الذي يدعمه الوالي عبدالحميد موسى كاشا نهار اليوم في منطقة فضو التابعة لوحدة ادارية كليكلي ابوسلامة الواقعة شمال مدينة الضعين ونتجت عنه خسارة فادحة في الارواح بين المجموعتين ووصل القتلى و الجرحى اليوم العصر إلى مستشفى الضعين الملكي. وتعد هذه المعركة الخامسة الذي يخسره مليشيات الجنجويد التابعة للوالي كاشا في ريفي الضعين والمدينة تشهد نوع من الاستقرار بعد فشل المليشات حرق ونهب معسكرات النازحين يوم الثلاثاء الاسبوع الماضي وقتل عشرة منهم وجرح ثلاثة
 اخرين من قبل مواطني المعسكر ليلا اثناء هطول الامطار الذي عاق نشوب الحريق الذي اشعله المليشيات على سوق المعسكر وبعد المنازل المجاورة من السوق.
ومنذ الخامس والعشرون رمضان بعد البيان الذي اصدر بطرد افراد قبيلة المعاليا من الضعين وريفها المدينة تشهد حالة من الرعب وانتشار مجموعات مسلحة ترتدي زي القوات النظامية  وغياب الامن وما زال الوالي لم يتخذ موقفا بشأنه يوقف مليشياته من نهب المواطنين وتجوالهم داخل المدين واختطاف المدنيين.
والان طلاب الضعين يواهجهون مصيرنا صعبا للغاية بافتتاح الجامعات وهم مازالوا مهجوزين مع اسرهم لانعدام الامن في الطريق والمدارس مازال مغلقة ابوابها وهذه السياسات هو الذي يجعل الطلام عدم حصولهم لمنافسة مطلوبة لطلاب الشهادة الثانوية بتاخير مدارسهم بسبب الحرب والحكومة تجاهل الموقف.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.