أسري حركة العدل والمساواة يجددون الاضراب المفتوح عن الطعام

( لندن- سودان راديو سيرفس )   قالت حركة العدل والمساواة السودانية؛ ان أسراها المحتجزين في سجن كوبر؛ قد جددوا  إضرابهم المفتوح عن الطعام ابتداءا من يوم الاثنين، وذلك احتجاجا علي المعاملة التي وصفت بالوحشية والتي يتعرضون لها في السجن.
ويذكر ان اسري العدل والمساواة كانوا قد دخلوا  في إضراب عن الطعام لنفس الاسباب في الثالث عشر من الشهر الجاري، إلا ان الاضراب رُفع بعد ان  وعدت السلطات بسجن كوبر النظر في شكواهم، إلا أن شيئاً لم يتحقق  – كما قالت الحركة- الأمر الذي دعاهم الي معاودة الكرة مرة اخري.
الناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة؛ جبريل ادم بلال؛ تحدث لسودان راديو سيرفس يوم الاثنين من لندن بهذا الخصوص وقال “أبقوا علي أسري الحركة مقيدين بالسلاسل، وأبقوا عليهم في الزنازين الضيقة، في الوضع الانساني الغير لائق ، الوضع الغذائي غير لائق ايضا، الوضع الصحي غير لائق؛ ولذلك قرر اسري حركة العدل والمساواة السودانية الدخول مرة اخري في اضراب مفتوح عن الطعام،  وهذا ما بدأ اليوم بصورة اساسية  “.
واضاف جبريل إن الإضراب الحالي سيستمر الي أن تستجيب السلطات بسجن كوبر لمطالب الاسرى، محملاُ المسئولية كاملة  لإدارة السجن حال حدوث أي مكروه لهؤلاء الأسري علي حد قوله.
ويذكر ان اكثر من 40 من اعضاء حركة العدل والمساواة اسرتهم الحكومة اثناء دخولهم مدينة امدرمان في مايو سنة 2008  فى عملية عسكرية سميت ب”الزراع الطويل” هدفت الى الإطاحة بالنظام الحاكم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.