نشطاء اعلاميون وقانونيون يصعدون قضية المعتقل يوسف لبس عالمياً

قررت مجموعة من النشطاء في مجالات الاعلام والقانون مخاطبة محكمة العدل الدولية بلاهاي ومجلس حقوق الانسان في جنيف وسائر المنظمات الدولية ذات الصلة بخصوص اعتقال الاخ يوسف لبس بدون محاكمة لسنوات عديدة وحرمانه من كل حقوقه التي نصت عليها كل القوانين الموقعة عليها حكومة السودان، مما يعتبر تجاوزاً للقوانين وانتهاكاً صارخاً لآدمية المعتقل يوسف لبس.

والآن يعتكف مجموعة من النشطاء لكتابة التفاصيل الكاملة لقضية المعتقل المذكور وأبعادها القانونية والاجتماعية والنفسية والمعنوية.

وذلك بعد أن استنفدت كل الوسائل لاطلاق سراح يوسف لبس في حين تم اطلاق العشرات من المتهمين في قضايا جنائية وتم التوسط لهم قبلياً وسياسياً وتم اطلاق سراحهم بعد أن تم شطب البلاغات ضدهم.

ويعتزم النشطاء ارسال هذه المذكرة القنونية لكل من الاتحاد الأوربي ومجلس الشيوخ الأمريكي ومجلس اللوردات البريطاني ولكافة وزراء الخارجيات بدول الاتحاد الأوربي وكندا، ولكافة المنظمات الحقوقية العالمية، وهنك العديد من الفعاليات الاعلامية التي ستقام من اجل اطلاق يوسف لبس في كافة الدول الأوربية والغربية .

خالد ابواحمد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.