مسرحي الشرق يلوحون باستخدام القوة حال فشل محاولاتهم السلمية لحل قضيتهم

هدد مسرحو قوات جبهة الشرق والذين تم تسريحهم بعد توقيع اتفاقية الشرق للسلام مع الحكومة فى 2006، باستخدام القوة اذا فشلت كل محاولتهم السلمية لحل مشكلتهم.

ودخل مسرحو قوات جبهة الشرق في اعتصام مفتوح منذ يوم 6 يوليو الحالي امام مبني رئاسة مفوضية نزع السلاح واعادة الدمج والتسريح بولاية البحر الاحمر، وقالوا أنهم لم يجدو استجابة من قبل الحكومة الولائية لمطالبهم مما جعلهم يلجأون الي تكوين لجنة خاصة للذهاب الي الخرطوم لمقابلة رئيس المفوضية العامة لنزع السلاع والدمج والتسريح بالسودان الدكتور سلاف الدين صالح لحل ازمة المسرحين.
وقال رئيس اللجنة عمر هاشم الخلبفة بأن كل محاولاتهم للقاء رئيس المفوضية العامة لنزع السلاع والدمج والتسريح بالخرطوم باءت بالفشل.

وأتهم هاشم فى لقاء مع سودان راديو سيرفس في يوم الجمعة من الخرطوم بأن السلطات الحكومية هى التى تازم الموقف وتتجاهل التصدى لقضيتهم -على حد تعبيره.
وقال “هم (السلطات الحكومية) يقومون بتأزيم الوضع، نحن بعد هذه المحاولات سنعود لكل الاخوة المسرحين والمقاتلين وسنقول لهم كل محاولاتنا بالطرق السلمية ومناشداتنا لكل الجهات الرسمية والمعنية بالامر , باءت بالفشل ولم نجد منهم أى استجابة , فافضل لنا أن نموت بالرصاص من أن نموت بالجوع”

وعلي حسب ملف الترتيبات الامنية المذكورة في اتفاقية الشرق للسلام التي تم التوقيع عليها في عام 2006 “يتم ارجاع قوات مؤتمر البجا المحاربة من اسمرا ودمجهم وتسريحهم بأشراف مفوضية نزع السلاح واعادة الدمج والتسريح والمعروفة (DDR)علي ان يشرف علي البرنامج صندوق الشرق لإعادة الاعمار”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.