برنامج الغذاء العالمي يحذر من انعدام الامن الغذائي في دارفور

أعرب برنامج الغذاء العالمي عن قلقه الشديد من تزايد عدد النازحين في دارفور نتيجة لتصاعد العنف في الفترة الأخيرة، محذراً من أنه يهدد الأمن الغذائي الهش في الاقليم.
وقال المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي بالسودان عدنان خان بحسب موقع الجزيرة نت يوم الثلاثاء ان في الوقت الذي يبدأ فيه الموسم الزراعي يفر الناس من قراهم الى معسكرات النزوح والى دولة تشاد بدلاً من البقاء في قراهم لممارسة نشاطهم الزراعي وذلك بسبب انعدام الامن.
واضاف خان ان التصعيد خلال النصف الأول من هذا العام أعاق القدرة على الوصول إلى جميع المحتاجين محذراً من أن استمرار الوضع قد يعرقل بشكل خطير للغاية خطط تعزيز الأمن الغذائي على المدى الطويل، وبناء القدرة على التكيف بين المجتمعات المحلية.
وكان قد ابدى النازحون في دارفور تخوفهم من قَبل وحذروا من انعدام الامن الغذائي في دارفور بسبب عدم مقدرتهم في العودة للزراعة نتيجة للتدهور الامني المتصاعد.
وتشير تقديرات الامم المتحدة الى نزوح اكثر 300،000 في دارفور في النصف الاول من هذا العام بسبب الاقتتال القبلي والحرب الدائرة بين الحكومة والحركات المسلحة المتمردة في الاقليم
ومن المتوقع أن يرتفع العدد الإجمالي للأشخاص الذين يتلقون المساعدات في دارفور من 2.7 مليون الى 3 مليون شخص بسبب موجات النزوح الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.