العدل والمساواة تخوض معارك ضارية مع الجيش السوداني على مشارف الدلنج

27 يوليو 2013 (الخرطوم) – أعلنت حركة العدل والمساواة عن قواتها تخوض معارك شرسة على مشارف الدلنج في جنوب كردفان بعد هجوم شنته قواتها اليوم السبت على قافلة عسكرية على طريق الدلنج – الدريبات كبدت فيه الجيش السوداني خسائر فادحة في الارواح والعتاد.

وصرح الناطق الرسمي للحركة جبريل ادم بلال بان الهجوم بدأ في صباح السبت وان قواتهم تحاصر الان مدينة الدلنج بعد مطاردتها للقوة الحكومية إلى مشارف المدينة حيث لا تزال المعارك مستمرة.

وأفاد جبريل بأنهم اسروا 11 ضابط وجندي من القوات الحكومية من بينهم ضابط برتبة مقدم مسؤول الاستخبارات في اللواء 54 الدلنج .

وأضاف بأنهم ايضا استولوا على اربعة ناقلات وقود وسبعة سيارات لاند كروزر ذات الدفع الرباعي محملة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر .

ولم تتمكن سودان تربيون من الاتصال بمكتب الناطق العسكري للجيش السوداني، إلا أن جبريل اضاف بان قواتهم تتعرض حتى لحظة كتابة هذا الخبر لقصف جوي من الجيش السوداني تستخدم فيه طائرات الميج والانتونوف.

وأكد جبريل ان هذا الهجوم يجيء في اطار خطط قوات الجبهة الثورية الرامية لأضعاف القوات الحكومية المتمركزة في الطريق إلى العاصمة السودانية .

وتقع الدَلَنْج في ولاية جنوب كردفان على بعد 498 كيلومتر ( 309 ميل ) جنوب الخرطوم ، وهي ثاني أكبر مدينة في ولاية جنوب كردفان وتتوسط منطقة جغرافية متنوعة الطبيعة تتميز بتلالها وتربتها الطينية والرملية التي جعلت منها منطقة زراعية مهمة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.