الحلو: سنجبر احمد هارون على الهروب من شمال كردفان كما هرب من جنوبها

رفض مخطط المؤتمر الوطني لتقسيم ولايات كردفان الكبرى
    لندن : عمار عوض
في أول تعليق له حول تعيين ولاة جدد في كردفان الكبرى وتقسيم ولاية جنوب كردفان وإنشاء ولاية جديدة في غرب كردفان قال القائد عبدالعزيز ادم الحلو ان ما يحدث هو امتداد لسياسات المؤتمر الوطنى الرامية الى تقسيم القبائل وان المؤتمر الوطني لا يعيش الا في أجواء الفتن الاثنية وقال “ان ماتم هو رد فعل مباشر لرفض قبائل كردفان الكبرى الدخول في حروب المؤتمر الوطني لعمليات شمال وجنوب كردفان الاخيرة على الرغم من محاولات احمد هارون المستميته لإدخالهم في تلك الحروب ان احمد هارون هو الوالي الفعلي لكردفان الكبرى ومثل ما اضطر للهروب من جنوب كردفان سيرحل ايضا عن شمال كردفان” واضاف ” ان ما يهمنا في ما يحدث الان هو التوصل لتفاهم بين جميع القبائل دون استثناء لاحد لاسيما اهلنا من نوبة ومسيرية وحوازمة وحمر وجوامعة وبديرية وشويحات وفلاتة وجميع قبائل ولايات جنوب كردفان وان الحركة الشعبية ترى ان الحلول الحقيقية تكمن في ازالة المؤتمر الوطني مركز الفتن والتناقضات” وقال في تصريحات صحفية عبر الوسائط انه قام بتكوين لجنة من اعضاء واصدقاء الحركة الشعبية من جميع مكونات ولايات كردفان الكبرى للتفاهم والعمل المشترك بين جميع القبائل لتفادى ودرء فتنة المؤتمر الوطني والوصول الى تفاهم كامل بين جميع مكونات هذه الولايات والعمل معا لازالة نظام المؤتمر الوطني الذي هو مصدر الشرور واقامة دولة المواطنة بلا تمييز وقال “انني اناشد القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في جميع ولايات كردفان للتفاكر والتشاور للتصدي لمخططات المؤتمر الوطني التى تعمل على ضرب النسيح الاجتماعي ودق اسفين بين مختلف المكونات والقبائل وساقوم بالاشراف على الاتصالات بنفسي لان النسيج الاجتماعي والوطني اعز مانملك ” واوضح ان شخصيات مثل احمد هارون واللواء احمد خميس ماهم الا مجرمي حرب لا وازع ولا ضمير لهم .
والجدير بالذكر ان اللجنة تم تكوينها من الطاهر احمد ادريس وتاو كنال التينه ودكتور ابكر ادم اسماعيل دكتور عمر مصطفي شركيان ودكتور مصطفي القوني وتاج الدين فرج الله دليل وحمدان جمعه وهاشم على نمر على الجلة وعثمان طربش وادم ابو التيمان وعلى الماحى وكوكو محمد جقدول وايمن وانس وابو بكر محمد يحي وهي مجموعة موجودة في داخل وخارج السودان وعليهم البدء في الاتصالات مع كافة مواطني ولايات كردفان للقضاء على فتنة المؤتمر الوطني وبناء مستقبل مشترك بين كافة ابناء هذه الولايات في كردفان وختم بالقول “ان هذا المخطط مرفوض ومدان”

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.