وزير النفط بجنوب السودان- يجب أن لايكون النفط هو “كبش الفداء” للقضايا السياسية الأخرى

ناشد وزير البترول بدولة جنوب السودان استيفن ذيو داو من كلا البلدين السودان وجنوب السودان بفصل قضية البترول عن القضايا السياسية بأعتبار النفط عصب إقتصاد البلدين.

وقال داو فى حديث لسودان راديو سيرفيس يوم الجمعة من جوبا  بانه يامل ان يستمر عملية تدفق البترول وان لا يكون “كبش فداء” بسبب القضايا السياسية بين البلدين-على حد تعبيره. وقال ” بترولنا مازال متدفقاَ لان الخرطوم قالت لنا بانهم سيسمحون بمرور بترولنا لفتره مدتها شهرين, بدءاً من تاريخ 9 يوليو  حتي التاسع من اغسطس. وكما تعلمون بان كلا الدولتين قبلتا مقترح الاتحاد الافريقي لحل الخلافات الموجوده حاليا  ونتمني بان البترول يستمر في التدفق”

واردف قائلا ” ان توقف البترول امر سيؤثر علي كل البلدين  ومن المفترض ان يتم النظر فيه من هذا المنطلق  بان هنالك فوائد مشتركة  في استمرارية تدفق البترول ,فانها لا تؤثر علي دولة واحده فقط بل على البلدين , بل سوف تؤثر ايضا علي المستثمرين والشركات العاملة  والدول التي استثمرت في هذا البترول”.
 وتابع  ” نتمني ان مسالة البترول يتم عزلها من المشاكل الاخري وأن تعالج مشكلته بطريقة مستقلة ولا تتخذ ككبش فداء  للاسباب السياسية .”

وأبدى ستيفن ذيو داو تفاءله بالزيارة المعلنة لنائب رئيس دولة الجنوب الدكتور رياك مشار الى السودان، فى أن تعيد الامور الى نصابها.

ويذكر ان الرئيس البشير فى التاسع من هذا الشهر، وجه وزير النفط فى السودان باغلاق انابيب البترول وايقاف تصدير نفط الجنوب عبر الاراضى السودانية خلال شهرين، بدعوى دعم الجنوب لمتمردى الجبهة الثورية السودانية .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.