فى جلسة طارئة – اعضاء مجلس القضارف يطالبون بالتحقيق فى وفاة 12 من الحجاج

 (  القضارف – سودان راديو سيرفس- 26يونيو )    فى جلسة طارئة وساخنة طالب المجلس التشريعي لولاية القضارف يوم الثلاثاء بتكوين لجنة تحقيق حول حادثة وفاة 12من المتقدمين لأداء فريضة الحج، وذلك اثناء تدافعهم فى الإجراءات يوم الاحد، بعد فقدهم لأموالهم، وطالب المجلس أيضاً من الحكومة بدفع الدية لأهل المتوفيين.
وحمل أعضاء المجلس التشريعي بولاية القضارف مسؤولية وفاة الحجاج للوالي ووزير الرعاية الاجتماعية مطالبين بإقالة وزير وهيئة الحج والعمرة باعتباره المسئول الأول عن هؤلاء الضحايا.
وقال وزير الاعلام بولاية القضارف عبد الله هارون لسودان راديو سيرفيس يوم الاربعاء ان الوالي قد وجه بتكوين لجنة لتقصي الحقائق وانهم كحكومة سيتحملون المسئولية بالكامل.
وقال هارون ” انحنا بعد داه كدولة نتحمل هذه المسئولية دون تنصل وحقيقة علي مستوي ولاية كحكومة  عقدنا اجتماع عاجل مع لجنة الامن  وتداولنا في هذه القضية ,ووجه الوالي بتكوين لجنة بتاعت تقصي حقائق وليس لجنة تحقيق عشان ما نجمع المعلومة اول باول وبعد داك نفتح الباب التاني “.
واشار هارون بان حكومة الولاية اتخذت الخطوات اللازمة لتفادي مثل هذه المشكلة في المستقبل وذلك  بفتح مكاتب  للحجاج  في كل المحليات الاثني عشر بولاية القضارف حتي تسهل اجراءت الحج لمواطني الولاية.
ويذكر انه فى يوم الأحد واثر تدافع المتقدمين للحج بمكاتب أدارة العقيدة والدعوة، سقط عليهم جدار الحائط متسبباً فى قتل 11 أمراة ورجل.
ومن جهة ثانية سير أهل الضحايا والناشطين فى القضارف يوم الثلاثاء مظاهرات سلمية يستنكرون فيها الحادث، حيث تم تفريقهم من قبل السلطات الأمنية.
واشار مراسلنا بان السلطات الامنية قامت باعتقال حوالى 15 من المتظاهرين، من بينهم تاج السر القاسم الذى كان مرشحاً لمنصب الوالي، وانه تم اطلاق سراحه لاحقاً، فيما ابقى على الأخرين.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.