سلطان دارمساليت يؤكد وجود مستغلين جدد يهددون المواطنين الاصليين في غرب دارفور

(غرب دارفور- نيروبي – 23 يونيو )    اكد سلطان دارمساليت؛ سعد عبد الرحمن بحر الدين؛ ان هناك اناس يعتقد انهم من المستوطنين الجديد يستغلون أراضي زراعية تتبع  للمواطنين الاصليين في ولاية غرب دارفور واصبحوا يهددون اصحاب الحق  بان يقوموا بممارسة عمليات الزراعة لهذا العام
وكشف السلطان عن اجراء ترتيبات تقوم بها الحكومة مع الادارات الاهلية بشأن تأمين الموسم الزراعي لهذا العام بهدف تفادى المشاكل التى بدأت تظهر من قبل متفلتين مسلحين ضد المزارعين
وقال السلطان بحر الدين لسودان راديو سيرفس يوم الاحد من الجنينة أن قادة الادارات الاهلية برئاسته ستتحرك الى مناطق مسترى وكرينك وسربا وابوسروج وصليعه  وغيرها خلال هذا الاسبوع للجلوس مع مكونات المجتمع بهدف وضع تدابير من شانها ان تمنع حدوث اي احتكاكات بين الرعاة والمزارعين.
“هناك مناطق كثيرة جدا بها نزاعات هناك جزء من الناس اتوا لبعض المناطق وزرعوا هذه المزارع لفترة سنتين ثلاثة او اربعة سنوات وبالتالي انهم افتكروا بان هذه المزارع خاصة بهم ولكن هذه المزارع موروثة من اجداد موروثة من اباء  وبالتالي اذا كان هناك اي اعتراض لأي مزارع اصلا هو صاحب ارض صاحب مزرعة ووصلتنا شكوي فنحن بالضرورة ان نصل بإمكانيات الادارة الاهلية المحدودة جدا الي الموقع ونحن قد اوفدنا في مثل هذه النزاعات عدد من اللجان واستطاعت ان تصل الي حلول مرضية ولكن حقيقة هؤلاء الوافدين الجدد هم الذين يقومون بهذا الخلل.”
ومن جهته توقع والى غرب دارفور حيدر قالوكما فى لقاء مع سودان راديو سيرفس يوم الاحد من الجنينة حدوث اضطرابات امنية ومشاكل بين الرعاة المسلحين والمزارعين مع نهاية موسم الخريف.
“وانا اتوقع انه من الممكن ان تحدث في المستقبل طالما ان هناك جهل منتشر والسلاح ايضا منتشر وكثير من الاشياء المحفزة لارتكاب الجريمة في دارفور وهذا احد الاسباب ونحن كحكومة نقوم بعمل بعض التدابير وتدابيرنا عادة جزء منها عامية وجزء منها اهلية.”
وفى موسم الخريف الماضي شهدت ولاية غرب دارفور نزاعات فى مناطق مختلفة بين الرعاة والمزارعين مما ادى الي ترك بعض المزارعين  لمحاصيلهم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.