خبير قانوني ينتقد تصريحات المدعي العام لجرائم دارفور حول تحسن الوضع الجنائي في الاقليم

(الفاشر- سودان راديو سيرفس  نيروبي – 27 يونيو 2013 )      انتقد الخبير القانوني والمراقب لحقوق الانسان في دارفور صالح محمود تصريحات المدعي العام لجرائم دارفور حول تحسن الاوضاع وتراجع الجريمة بنسبة كبيرة في دارفور.
واوردت سونا عن مولانا ياسر أحمد محمد المدعي العام لجرائم دارفور يوم الاربعاء قوله أن ” الوضع الجنائي بولايات دارفور شهد خلال الفترة الماضية تحسنا ملموسا وتراجعت الجريمة بنسبة كبيرة وذلك بتأكيد من المضابط الشرطية والأمنية, واضاف ياسر بأن جريمة النهب والحرابة تراجعت بنسبة 97% بينما تراجعت جريمة القتل العمد بنسبة 47% عن العام الماضي.
وقال الخبير القانوني صالح محمود لسودان راديو سرفيس يوم الخميس من الفاشر ان الوضع الامني والجنائي في تزايد نحو الاسوأ-على حد تعبيره- باعتراف الجميع وانه ليس هناك تحسن.
قال صالح مضيفا  “بالعكس الوضع الامني في دارفور باعتراف الجميع  يزداد سوءا , ان الوضع القانوني بالنسبة لي واضح الان مع احترامنا  لجهود المدعي الخاص ووجوده في الفاشر بصورة مستمرة، كلهم كمراقبين وكضحايا لا نري أي جديد في ملف العدالة، الجرائم ترتكب, لم نري مجرمين محددين او اشخاص يعتقد انهم متورطين في  جرائم الكثيرة، يعني لم نري الي  الان  اشخاص تم تقديمهم للمحاكمة , ولم نري ان هناك نتائج ملموسة لتراجع الجريمة “.
وتشهد فى هذه الايام غالبية ولايات دارفور صراعات عنيفة خاصة الصراعات الاثنية فضلاً عن المواجهات بين الجيش والحركات المعارضة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.