برنامج الاغذية العالمية يطلب من المانحين ميزانية اضافية لمساعدة النزوح المتزايد فى السودان

( الخرطوم – سودان راديو سيرفس  نيروبي )      عبر برنامج  الاغذية العالمية فى السودان عن قلقه الشديد اتجاه العدد المتزايد للنازحين بسبب الصراعات المسلحة فى ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.
وكشف البرنامج بانهم فى حاجة ماسة الى حوالى 40 مليون دولار اضافية للميزانية الموضوعة للعام 2013 لتقديم المساعدات الانسانية لحوالي 250 الف نازحين داخليين جدد فى دارفور، جنوب كردفان و شمال كردفان.
وفى لقاء مع سودان راديو سيرفس من الخرطوم يوم الثلاثاء، قالت الناطق الرسمي بإسم برنامج الاغذية العالمية فى السودان أمور الماقرو بأن المنظمة تقدمت بميزانية جديدة معدلة للمانحين لتغطية حوجه العدد المتنامي من النازحين فى مناطق الصراعات.
 وقالت امور”عدد المحتاجين كلهم يقدر بأكثر من 250،000 نازح ، لذلك قمنا  بمراجعة ميزانيتنا لأننا في البداية عندما خططنا للعام 2013، وقدمنا ميزانيتنا إلى الجهات المانحة،  كانت خطتنا هي الوصول الى 3.6 مليون نازح ولكن بسبب تزايد نسبة التشريد والنزوح ليس فقط في دارفور ولكن أيضا في جنوب كردفان وفي النيل الأزرق التى تمكنا من الوصول اليها  ونحن قد أكملنا الميزانية المعدلة وبصدد مناشدة الجهات المانحة . ميزانيتنا كانت من قبل، 360 مليون دولار أمريكي ولكن الآن نحن لدينا ميزانية معدلة ميزانية تقارب 398 مليون دولار أمريكي ليكون بالضبط بزيادة تقدر بحوالي 40  مليون دولار أمريكي ، كانت في الاصل360 مليون والآن نحن نطلب 397 مليون دولار أمريكي”.
واضافت أمور ان تجدد الصراعات القبلية فى دارفور تسببت فى زعزعة امنية واعمال عنف ،صعبت الأوضاع للوصول الى المحتاجين للمساعدات الانسانية.
وقالت مضيفة “نحن نشعر بالقلق الشديد لتصاعد الصراعات فى دارفور، وتزايد اعمال العنف والمشاكل الامنية تعوق قدرتنا بالمساعدة للوصول إلى جميع المحتاجين وليس هذا فقط بل هو إرتفاع إضافي للاحتياجات الانسانية وحتى لو كنا في موقف التمكن ونحن مستعدون لتوفير المساعدات، ولكن بسبب انعدام الأمن سوف لن نكون قادرين على توصيل تلك المساعد للمحتاجين”.
وتقول اخر تقارير الامم المتحدة أن عدد النازحين فى دارفور خلال المعارك بين الجيش والحركات المتمردة والصراعات القبلية فى الاشهر الاخيرة وصلت الى 300 الف شخص.

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.