امريكا تتهم السودان بخرق اتفاقيات التعاون مع جنوب السودان

( نيويورك – سودان راديو سيرفس- 26يونيو )    اتهمت سفيرة الولايات المتحدة الامريكية لدي مجلس الامن الدولي سوزان رايس حكومة السودان بخرق اتفاقيات التعاون المشترك مع دولة جنوب السودان بقرارها القاضي بإغلاق انسياب بترول الجنوب.
ووصفت سوزان رايس في ردها  على أسئلة الصحفيين عقب جلسة مجلس الامن يوم الثلاثاء بنيويورك، الامور فى السودان بأنها غير مشجعة، فى اشارة لاستمرار الحروب فى دارفور، جنوب كردفان والنيل الازرق. وقالت ” نحن اشرنا منذ زمن طويل ان خيارنا هو تطبيع العلاقات مع السودان ولكن في اطار ان يلبي السودان التزاماته الاساسية تجاه شعبه. الذي رأيناه في دارفور ، ومؤخراً في المنطقتين والان مع انتهاك السودان لاتفاقيات 27 سبتمبر بشأن قراره بتعليق انسياب النفط والذي لم يُعني بتعليقه تحت اتفاقيات 27 سبتمبر ولكن فقط لأسباب فنية وسياسية ، غير مشجعة.”
واقرت رايس عجز مجلس الامن الدولي في الضغط على الحكومة السودانية السماح للمنظمات الدولية بالدخول الى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق لتقديم المساعدات الإنسانية وإيقاف الحرب في دارفور، واعتبرته معيق لأجندة عام 2015م للتنمية في العالم.
واضافت “نحن ايضا لم ننجح في تحقيق التدخل الانساني الاضطراري بواسطة الحكومة السودانية الى المنطقتين حيث يعاني الملايين في الوقت الذي يستمر فيه القتل والنزاع المأساوي في دارفور.”
وتعتبر جلسة الثلاثاء اخر اجتماع لسوزان رايس في مجلس الامن بعد ان تم تعيينها مستشارة الأمن القومي في ادارة الرئيس براك اوباما وذلك بعد ان قضت 4 اعوام ونصف كمندوبة دائمة للولايات المتحدة  بمجلس الامن.
وأكدت سوزان رايس أنها ستستمر فى العمل على ملفات السودان بعد بدء توليها رسميا مهام منصب مستشارة الأمن القومي الأمريكي “وذلك نظرا لأن السودان يأتي على رأس أولويات أجندة الرئيس باراك أوباما “،على حد قولها

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.