النائب في البرلمان القومي يتهم الحكومة والابالة باحتلال منطقة السريف ودار زغاوة

(شمال دارفور – سودان راديو سيرفس – نيروبي ) اتهم النائب في البرلمان القومي؛ عن دائرة امبرو شمال كتم بولاية شمال دارفور؛ الابالة والحكومة السودانية؛ بتنفيذ مخطط يهدف الي احتلال “منطقة السريف ودار زغاوة” عبر الصراع الدائر منذ يناير الماضي في محلية السريف بين الابالة وقبلية بني حسين.
وقال النائب البرلماني محمد احمد مناوي؛ في تصريح لسودان سيرفس يوم الاحد من الخرطوم؛ ان الابالة يمتلكون مئات العربات ذات الدفع الرباعي والاسلحة الثقيلة ينفذون هجمات مستمرة علي منطقة السريف في ظل صمت وتواطؤا تام من الدولة؛ مضيفا ان الهدف من تلك الهجمات هو تشريد الاهالي بمحلية السريف والاستيلاء علي المنطقة وكل ما فيها من ثروات.
واضاف محمد احمد مناوي؛ ان هؤلاء المسلحون من الابالة يتلقون الدعم من الحكومة والتجمع العربي بهدف تنفيذ مخطط قديم يهدف الي تغيير تركيبة اقليم دارفور.
وقال مناوي “الحكومة اتخذت موقف المتفرج ليس لها اي دور وهذه كلها اسلحة حكومية والعربات ايضا  حكومية؛ كون ان يتم مهاجمة مدينة صغيرة مثل هذه بحوالي  200 او 300 عربية والدولة لديها علم بما يجري والسلاح والدوشكات ورباعي الدفع واسلحة حديثة, اود ان اوضح لك بان الهدف بصريح العبارة هو مخطط لاحتلال وتشريد كل اهالي منطقة بني حسين؛ وهذا المخطط يمتد الي دار زغاوة وهو الغرض منه احتلال دار زغاوة من بداية وادي سيرا وابو قمرة وابو ليحا ومن ثم المسالة تمتد لاحتلال باقي دارفور”.
وذكر محمد احمد مناوي ان الهجوم علي منطقة جبل عامر تم بالتنسيق بين الابالة ومتعاونين من دول الجوار فضلا عن الدعم الذي قدمته لهم الحكومة؛ والان يمارسون عملية التنقيب عن الذهب؛ الا ان ذلك لم يكن نهاية المطاف لذا استمروا في تنفيذ الهجمات منذ ذلك الحين بهدف تجريد قبيلة بني حسين من كل الثروة الحيوانية والارض.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.