المواطنون من قبيلة بني حسين يغادرون مدينة السريف خوفا من هجوم الابالة

(شمال دارفور – نيروبي – سودان راديو سيرفس – 24 يونيو)    غادر مواطني قبيلة بني حسين؛ مدينة السريف رئاسة المحلية بولاية شمال دارفور؛ يوم الاثنين؛ خوفا من هجوم محتمل قد تقوم به الابالة الرزيقات في اي لحظة.

وتأتي هذه التطورات بعد يومين من تجدد القتال بين الطرفين والذي اودى بحياة 17 شخص واصابة 20 اخرون من قبيلة بني حسين؛ في سلسلة من الخروقات التي ظلت تشهدها محلية السريف علي خلفية الصراع الذي اندلع في يناير الماضي وادى الي حدوث خسائر بشرية ومادية هائلة.

وقال احد اعيان قبيلة بني حسين وعضو الآلية المشتركة الخاصة بمعالجة الأوضاع في محلية السريف؛ حسين عبدالله؛ في تصريح لسودان راديو سرفيس يوم الاثنين من الفاشر؛ بان الابالة الزريقات يحاصرون المدينة من ثلاثة اتجاهات بغرض شن هجوم جديد  علي المواطنين.

“والله حتي صباح اليوم او قبل ساعة من اتصالك بنا؛ الاحداث في توتر حاد مجموعة الابالة تحاصر المدينة من ثلاثة اتجاهات لمواجهة اهالي السريف , في الاتجاه الغربي , والاتجاه الجنوبي , والاتجاه الشرقي , لا توجد اي حكومة ذهبت اليهم القوات الموجودة في المنطقة هناك وجهت اسلحتها للدفاع عن العزل اما الاهالي فخرجوا خارج المدينة لان الاسر اصبحت في العراء ,فخرجوا خارج المدينة بمسافات بعيدة ووضعوا متاريس للتصدي علي الهجوم”

ويذكر ان الصراع القبلي بين بني حسين والابالة الرزيقات الذي اندلع في منطقة جبل عامر؛ في يناير من العام الجاري؛ بسبب خلاف حول احقية استخدام بئر للتنقيب عن الذهب اودي بحياة المئات من الطرفين ومئات الجرحى؛ فضلا عن حرق اكثر من 60 قرية وفرار عشرات الالاف من مواطني تلك القرى.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.