العملية كانت خاطفة وكادت أن تحمل معها صيدا ثمينا للشعب السوداني

العملية كانت خاطفة وكادت أن تحمل معها صيدا ثمينا للشعب السوداني

قال محجوب حسين مستشار رئيس حركة العدل و المساواة للشؤون الإعلامية، القيادي في الجبهة الثورية “إن العملية الخاطفة و الجريئة التي نفذتها قوات الجبهة الثورية السودانية ظهر اليوم كادت أن تلقي القبض على قائد القوات المشتركة الفريق “عصمت عبدالرحمن” و ائب رئيس المجلس الوطني “محمد الحسن الأمين” إلا أنهما هربا و بقية وفدهم من أبو كرشولا و التي دخلتها قوات الجبهة الثورية مجددا و خرجوا منها و يبدو أنهما توجها سريعا بعد سماع الخبر في إتجاه أم روابة” مضيفا قوله” العملية جاءت علي إثر معلومات إستخباراتية مرصودة و كانت يمكن أن تحمل معها صيدا ثمنيا للشعب السوداني إلا أن هروبهما حال دون ذلك”

يذكر أن قوات الجبهة الجبهة الثورية السودانية نهار اليوم الجمعة من ضرب طائرة هليكوبتر لم يتحدد موقع سقوطها بعد، و إسقاط أخري و مصرع طاقمهما و تدمير متحرك حكومي و مقتل قائده علي مشارف أبوكرشولا و الذين كانوا في مهمة تأمين الوفد الحكومي الذي يترأسه نائب رئيس المجلس الوطني و قائد القوات المشتركة. كما بدأ يسود الشكك في ما نقله التلفزيون السوداني عن صلاة الجمعة التي قال إنها نقلت من أبي كرشولا، حيث تشير مصادر علي الأرجح إنها كانت معدة و مرتبة في غرفة ما بأم روابة، حيث يظهر عدد قليل من الناس و في غرفة ضيقة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.