السودان وخزى الاسماء

بقلم كلول : من جبل طورا
كما تعلمون ان بلاد النوبة ومصر اصحاب ماضى مشترك في كل الظروف
التاريخية منذ القدم وام الدنيا هي بوابة بلادنا الشمالية للعالم الخارجي وكما اقول دائما اذا غشاها شر لنا  منه نصيب الاسد وان اصابها خير فحظنا منه جد ضئيل  وربما أخذ وقتا حتي يصل ، حيث تعاقب علي المحروسة  احتلال اميراطويات كثيرة لا ادرى لماذا؟ الفرس- والاغريق – الرومان – ثم العرب المسلمون في داخل الادارة العربية حكم مصر الشيعة الفاطميون
ثم المماليك ثم الاتراك –والفرنسيون فترة قصيرة واخيرا جاء اولاد الملكة
فكتوريا الانجليز، فامتدت كل الايادى الي شمال السودان  عدا الفرنسية لانها لم تعمر طويلا في ارض  الفراعنه –وكانت الغزوات اشد تأثيرا ثقافيا علي الشمال  من باقي اطراف البلاد الاخرى . وخصوصا بحجة الدين وتغيير الاسماء النوبية باسماء اجنبية  بدعوة العقيدة وسيطرة الطبقة الحاكمة والمشاهير من رجال الكنسية، لقد لعب رجال الدين دورا خبيثا في هذا المجال وكذبوا علي الخاصة قبل العامة بأن هناك اسماء دينية باركتها السماء لها مييزة اذا تمثلت في النشأ والمواليد تلهمهم التقوى والورع !!و حينما تبني الاغريق الدين المسيحي كانت الاسماء تغلب عليها اسماء مشتقة من اللغة اليونانية
كجرجس وكرنولس ووقتما جاء الرومان وسيطروا علي سلطة الكنيسة فصارت الالقاب بالمعاني الايطالية والعبرية كجورج وجون ويوحنا ، رغم ان العهد الاول كانت اسماء القيادات الدينية باللغة العبرية مثال زكريا ويوسف وادم و سليمان وداوود  وهارون وموسي ويونس واسحاق ويعقوب وابراهيم واسماعيل ودانيال  وغيرهم(وتمت الخياطة بالتحرير) كما يقول السودانيون في امثالهم ، عندما جاء جماعة الحنيف وقالوا ان هناك اسماء اسلامية وعربية مفضلة ينبغي التسمي بها مثال محمد ومشتقاته احمد محمود ، حامد ، حمدان  وغيرها ، وكذلك عمر وعلي وصديق وعثمان وعبدالله ومعاوية  وخديجة وفاطمة وزينب وصفية بالنسبة للنساء ، وجميع اسماء صحابة المصطفي في صدر الاسلام  اسماؤهم ليست لها دخل في الاسلام ابدا فكثير منها غير مشتقة من اللغة العربية بل هي اسماء في زمن الجاهلية والعهد الوثني وبعضها بالمعاني اليهودية العبرية كصفية وبعضها باللغة السريانية كما في اسماء المدن والاماكن مثال مكة والطائف والرياض ويثرب ومكة المكان المنخفض والطائف المكان العالي  والاسلام نفسه لم يقل او يأمراو يوصي باستخدام اسماء بعنيها كان الاسرى في معركة القادسية مثال ابولؤلؤة قاتل الخليفة ابن الخطاب وسلمان الفارسي و ابن الرومي لم يطلب منهم الرسول تبديل اسماءهم غير العربية! وفي حديث مشهور درسناه في جامعة الازهر، حينما جاء احد الصحابة فسأله النبي عن اسمه قائلا من اسمك فقال  الرجل اسمي حزن يعني المكان الوعر قال الرسول انت اسمك سهل فامتعت الرجل وقال لن اغير اسماء سماني له والدي فرد الرسول انت وشأنك. والقرآن نفسه كتب باللغة السريانية لان اللغة العربية لم تستعمل في الكتابة ذاك الوقت وترجم فيما بعد للعربية عقب ان اصبحت العربية مكتوبة ، كل ما يقال غيره كذب واحتيال وافتراء من هؤلاء لكي يفرضوا لغاتهم وطرف من ثقافتهم علي الاخرين .

ومن ناحية ثانية ، في السودان هناك حقيقة غائبة او مغيبة عمدا حتي لا تفسح للاجيال معرفتها مجردة دون رتوش، وعندما احتل العرب المسلمون   البلاد النوبية عام 652 ميلادية واجبروا الملك قلندون عظيم النوبة علي توقيع اتفاقية البقط الشهيرة ،التي موجبها ان يدفع النوبة للدولة او الخلافة الاسلامية  360  رأسا من العبيد علي غرة كل حول، وليس بينهم مريض او اعرج او اعور او اجدع او صغير لم يبلغ الحلم او كبير هرم ونصفهم من الرجال والنصف الاخر من النساء ، وفي اعمار بين الخامس عشر والاربعين ، واذا الجيش النوبي لم يستطع من القبض علي هذا عدد من عامة الناس، يجب علي الملك ان يكمله من اولاده ،والاتفاقية تحرم علي العرب المسلميين الإقامة في بلاد النوبة  كما تخطر علي النوبة الاستقرار في الاراضي المصرية لانها دارسلام والنوبيون دار حرب وهدنة موقوتة ،   وتقول الاتفاقية  نغشي دياركم عابرين غير مقيميين كما تغشون اراضي المسلميين عابرين غير مستقرين  ايضا. واذا ابق (هرب) عبدا من عبيد المسلمين او عاد الي دياركم عليكم رده وان قصده صاحبه وحاوره لاينبغي عليكم اعتراضه حتي يفرغ من محاورته، وكان العبيد النوبيين ترسل الي المدينة المنورة ، ودمشق، واخيرا الي البصرة وبغداد ثم يوزعون علي اسر كبار السادة  كل اسرة تخلع اسما مناسبا علي رقيقها ويصبح اسمه الثاني اسم سيده وينسب الي القبيلة ويادار ما دخلك شر ومن ثم يمحا تماما اسمه الافريقي اوالمسيحي وتنقطع صلته باسرته الطبيعية قمة الانسانية الاسلامية ، واستمرت تلك الاتفاقية سارية المفعول لمدة سبعمائة عام والرقيق المدفوع جميعهم من نوبة الشمال حتي اليوم تجد اثارهم في البصرة وفلسطين وليس من الحزام القديم لصيد الرقيق ،وهذه المنطقة بدأ الهجوم عليها بعد سقوط سوبا وقيام السنارية التي ظلت 317سنة والسلطنة الدارفورية . والجدير بالذكران الاسماء التي  تخلع علي هؤلاء الرقيق لابد ان تكون شاذة، تدل علي انهم غير عرب مثال مرجان وكافور ورباح وشبرزنج وعجيل واسماء تخترع للسيدات الرقيق ايضا
ووقتما دارت الدائرة علي بني أمية واضحي رحاهم تحت رحا بني العباس واعدموا جميعا الا من كان يوجد بالاندلس او خارج ارض الخلافة وكان ذلك عام 132 هحرية، ثم سعي ابوعبدالله عباس السفاح  لاخبار الامصار التابعة للخلافة ان يرسلوا هدايا رمز الاعتراف والاذعان  بالسلطة الجديدة في بغداد ثم ارسل الملك النوبي ذكريا عاهل دنقلا العجوز بدوره هدية قيمة جدا للسفاح فاعجب بها عجبا شديدا وكانت مكونة من سن الفيل وريش النعام وجلود النمور والأسود والاصلة وعصي الآبنوس وشيئ من المذهب ، وقضي الوفد المبعوث برئاسة ابن الملك اسبوعين في ضيافة الخليفة عباس السفاح حيث اكرمه غاية الكرم وحينما هم الوفد بالعودة، قال السفاح لابن الملك يا ابني لقد ابهرتني هدية ابيك التي لامثيل لها ،وانني لم اجد شيئا مناسبا لاردها به الا اني قررت بان احرر بعض العبيد النوبيين حيث اصبحوا مسلمين وتعلموا اللغة  العربية حتي الشعر وانهم الجيل الثاني او الثالث سوف يدعمون العلاقة بيننا و بينكم كآل كتاب ، هؤلاء هم الجعليون والشايقية وعبداللاب وهكذا جاءوا الي بلاد النوبة فاسكنهم الملك بعيدا عن الحدود حتي لا يتصلوا بديار المسلمين وكان قلقا من اثر الثقافة التي تربوا في ا حضانها ، لكن هيهات ان يسلم من تلك المخاوف لان العتقاء كانوا يحملون حقدا مريرا دفينا — كما الحال عند الرقيق العائد من الولايات المتحدة الي ليبيريا عام 1847– واستقر اولئك  في بلادهم القديمة الحديثة وتزوجوا النوبيات المسيحيات وانجبوا الذرية وظلوا يطلقون علي اولادهم وبناتهم الاسماء العربية ويصرون علي انها اسماء  عربية اسلامية حتي المكروه منها اسلاميا  دونما يعرفون ، مثال عبد الرسول وعبدالنبي وسيف الدين ونصرالدين وحسام الدين وعزالدين ومحي الدين  وكانوا يحملون تلك الاسماء العربية او التي خلعها عليهم اسيادهم العرب وكانوا فخورين بها كما يحملون ثقافة الصحراء التي تحبذ الغارة والعيش علي اسنت الرماح ويدعون ان جدهم  هو العباس وينسبون اليه بالتبني لانه الرجل الذى انعم عليهم بالصدفة بنور الحرية … ويعتقدون كأنه العباس عم الرسول ، هذا افتراء مفضوح ودونية سخيفة ، حسب قرآتي للتاريخ الاسلامي ان العباس عم الرسول له ولدان معروفان عبدلله بن العباس هذا اصبح وزيرا للمالية في بغداد وسرق  كل ماكان يوجد في بيت المال من نقود وذهب وهرب به الي مكة والابن الاخركان بسمرقند اسيا الصغرى وتوفي هناك وكل ما يقال في شندى وكريمة  والحلفايا عن ذلك النسب وهم وادغاث احلام بقصد العز والسؤدد لكن هذا مخالف للدين والاخلاق واهانة للنفس لان الامجاد لا تجلب بادعاء الاعراق وان اصل الناس واحد كلكم من ادم وآدم من تراب هذا كلام القرآن، لافرق الا بالانتاج ، ان الظروف التي مهدت لكم تلك المكانة علي رقابنا معروفة توقفوا اغراقا في الاوهام الدنيا يوم لك ويوم لجارك وفرصتكم علي وشك الضياع  للابد طالما فضلتم استخدام القوة ورجحتم  المقارعة بدل المنطق وحل النزاعات بالقيم المتحضرة ، نحن وانتم الحشاش يملأ شبكته ... وهنا ايضا نعود الي سلوك اللانافع علي او ابوجهل الانقاذى اذا كان احد اجدادك من زمرة عتقاء البقط الذين عادوا من البصرة هذا ليس عيبا لان العرب هم الذين اعتدوا علي بلاد النوبة وارغموهم  بدفع ذراريهم  قسرا ، ولكن العيب يادكتور زراعة ان يكون المغلوب مولعا بتقليد الغالب بصورة عمياء و في مذلة كما يقول ابن خلدون الامازيغي عالم الاجتماع المعروف ،وانتم تتعصبون للعروبة والاسلام  اشد من العرب الاقحاح رغم تجاربهم الفاشلة عبر التاريخ التي لاتجيد الا الغدر وسفك الدماء والانتحار!! انتم لستم بعرب والدليل المباشر انك تحمل علامة
الصليب علي خدك اليمين “تي”و في خدك الشمال ثلاثة مرحات (شلوخ )
وهي تحكي ادب الدين المسيحي بغير ما تدرى بمعني (الاب والابن والروح القدس) وتلك المفاهيم تجسدت اثناء الدولة النوبية المسيحية القديمة لان جدادتك ظللنا علي مسيحييتهن سرا تتمثل في هذه الوشم عندما تزوجن من ابناء عمومتهن العائدين  من الاسرحيث صاروا عربا ومسلميين رغم ارادتهم . انت يادكتور زراعة من المؤكد ان والدك كان مزارعا والعرب لايمتهنون الزارعة وتربون ماشية البقر  وقديما الجاموس المصرى والعرب لايجيدون التعامل مع ماشية البقرولانهم يرعون الجمال والضان ويقطنون الخيام والعرب اصحاب حركة دائمة لايحبذون الاستقرارالا نادرا انتم قوم تعيشون في الحلال والقرى منذ الازل ، و انتم ترقص مع البنات ولو في الماضي والعرب ليس لديهم ثقافة الرقص المشترك مع السيدات  . والعرب عندما احتلوا البلاد الغنية في ذلك الزمان الاغبر لم يسمحوا لاحد العبيد او الموالي ان يدعي العروبة الا قاموا عليه الحجة  لان العربي كانت له امتيازات وجعل شهرى لمجرد انه من السلالة العربية وهاجر خارج الجزيرة مهما كان غنيا او فقيرا وهذه الميزة لايحبون ان يشاركم فيها احد من السكان المحلين عن طريق الادعاء الكاذب والاحتيال كما تفعلون الآن  اقرأ التاريخ جيدا يانوبي يا متنكر، خا ل البشير عندما افحم بعدم اصله العربي قال اننا نعتقد ان العروبة هي اللغة !! هذا هو العذر الاعظم قبحا من الذنب ، الشاهد ان في افريقيا تسع عشرة دولة تتحدث الفرنسية وعلي رأس مثقفيها الدكتور سنغور السنغالي،  اشهر متكلم بالفرنسية كان يلقي الشعربالفرنسية في البرلمان الفرنسي ولم  يدع هؤلاؤ بانهم فرنسيون كما اذكرك بمحمد امام العبد في مصر كان يجود شعر ، شاعر النيل حافظ ابراهيم وكان شاعرا من الفحول وعندما تغزل  باحدى المصريات الابيض قالت له ان الحب من الاسود حرام ، كان سوداني شديد السواد يصفونه بكبير الشفتين واسع الانف افطسها كان يجيد العربية والتركية وهو مجرد عبد لم يتدع العروبة او التركية لقد ولد إمام العبد لابوين جلبا من السودان للرق وبيعا في مصر الي احدى الاسر التركية الكبيرة التي كانت تعيش في القاهرة . اللغة ثقافة يمكن يكتسبها الانسان من اى مكان و زمان لكن مرجعيته واصله غوغازى او مغولي او افريقي هذا بيت القصيد كفوا  عن التهريج .. هذا الوهم لايغنيكم  شيئا ولكن تضللون الاجيال البريئة وغدا حينما يكشفون الزييف يصبون عليكم ملايين اللعنات ..

والي اللقاء في طرح مغاير  
كاتبه كلول : من جبل طورا
kulolo46@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.