الحكومة تعلن عن حسن النية مع وصول نائب رئيس جمهورية جنوب السودان

 (الخرطوم  – سودان راديو سيرفس – نيروبي )   وصل نائب رئيس دولة جنوب السودان الدكتور رياك مشار الى الخرطوم صباح يوم الاحد علي راس وفد رفيع المستوي في اول زيارة رسمية تستغرق يومين بعد قرارات الرئيس عمر البشير بتجميد اتفاقيات التعاون؛ حيث يجرى مشار من خلال هذه الزيارة مباحثات مع المسئولين بالحكومة السودانية تتعلق بالعلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها. 
وأعلنت الحكومة السودانية استعدادها، لتسهيل مهمة نائب رئيس دولة الجنوب، لإنقاذ الموقف، بعد قرار الخرطوم بتجميد اتفاق التعاون مع جوبا, وقالت إنها لا تمانع من تنفيذ الاتفاق المجمّد مع جنوب السودان، ولكن بشروط.
وقال المتحدث باسم الحكومة السودانية؛ ووزير الثقافة والإعلام؛  الدكتور. أحمد بلال عثمان، في تصريحات صحفية، إنه إذا أُزِيلت الأسباب التي دعت السودان لإيقاف نفط الجنوب، فإننا سنمضي في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.
وأعرب بلال عن أمله في أن تتمخض الزيارة عن اتفاق يغني البلدين عن أية وساطات، وأن تكون فاتحة خير في مسيرة العلاقات بين البلدين، وأضاف “نحن متفائلون بحذر تجاه الزيارة”، مؤكداً استعداد السودان لتوفير كل أسباب النجاح لهذه الزيارة، مبيناً أن زيارة نائب رئيس دولة الجنوب، تهدف لحل المشكلات التي تعترض تطور العلاقات بين البلدين.
هذا ومن المقرر ان يجري نائب رئيس جنوب السودان مباحثات مع النائب الأول؛ علي عثمان محمد طه، والمسؤولين بالخرطوم، تتعلق بالملفات العالقة، وتجميد الاتفاق، وكما انه من المتوقع أن يتصدر ملفا النفط والأمن المباحثات بين الجانبين.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.