الحركة الشعبية – شمال ترحب بقدوم المناضلين لولاية كاورلاينا الشمالية

ولاية كارولاينا الشمالية، الولايات المتحدة/جرينزبورو 

رحبت الحركة الشعبية – شمال  بقدوم المناضلين مجموعات من اللاجئين القادمين من معسكرات الامم المتحدة بتونس ,لبنان ,سوريا ,كوبا ,كينيا وأوغندا وكان فى استقبالهم مجموعة من النشطاء العاملون فى المجال الإنساني وحقوق لإنسان  بقيادة عبد المجيد هارون رئيس منظمة (هاند ) الذي أبدى بالترحيب بهم ووعد ببذل كل الجهود و المساعدات لهم و أسرهم للاستقرار والاندماج داخل المجتمع الأمريكي. وأيضاً تحدث المهندس الخبير الهادي مصطفي منسق العمل الإنساني بالحركة الشعبية قطاع الشمال والقياديين بالحركة الشعبية قطاع الشمال محمد حسن شرف ، سليمان بارودي ، وأبو عبيدة إبراهيم وابدو رغبتهم لمساعدة القادمون و اسرهم  فى الا ستقرار داخل مدن ولاية كارولينا الشمالية ، وقدو سعدت المجموعة بالترحيب الحار من النشطاء القادمين من ولايات نيويورك وفيلادلفيا وفرجينيا، هذا تعد هذه المجموعة الأكبر منذ قدوم اللاجئين إلى ولاية، ويقدر العدد الإجمالي الذي سوف يتم استيعابهم بالولاية ب ١٧٠٠ لاجئ  بنهاية  ٢٠١٣
وتعد ولاية نورث كارولينا من أميز الولايات ولها موقع جقرافي  مميز واقتصاد ذو تأثير داخل أمريكا الشمالية. وهى المكان المناسب للمهاجرين الجدد من كل الأحوال الاقتصادية والاجتماعية والتعلمية والصحية وأخيرا وهي من أوال الولايات التى استقر بها السودانين وكان ذلك فى مدينة شارلوت  خلال عام ١٩٧٥م.

أعلام الحركة الشعبية – شمال
كارولاينا الشمالية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.