أزمة حادة فى التقاوى وارتفاع فى اسعار المبيدات يهددان نجاح الموسم الزراعى فى القضارف

عبر  اتحاد مزارعي ولاية القضارف عن قلقهم الشديد تجاه ماوصفوه “بالخطر” الذي يواجه الموسم الزراعي  وذلك بسبب النقص الحاد في التقاوي والاليات الزراعية والمبيدات الواقية للزراعة.

ويذكر أن الحكومة السودانية أصدرت فى ابريل من العام الحالى قراراً يقضي بموجبه توقيف الشركة  الوطنية CTC  للكيمائيات الزراعية، وذلك بعدما رفضت الشركة تحليل الكميات المستوردة, الامر الذي ادي الى رفع أمر المبيدات الي الهيئة السودانية للمواصفات والمقايس لفحص المبيدات واثبتت الهيئة عدم مطابقتها للمواصفات المطلوبة.
           
وقال الامين العام لمزراعي ولاية القضارف بابكر عبد الرحمن لسودان راديو سيرفيس يوم الجمعة من القضارف، بأن الولاية تعاني من نقص حاد فى التقاوي بسبب اقبال بعض المزارعين من ولايات اخري لشراء التقاوي من ولاية القضارف . وقال “امبارح لفيت الشركات دي كلها والشركات دي كلها باعت التقاوي بتاعتها, فدايماً التقاوي بتكون غالية  والسنة دي الحاجة الذادت الطين بلة , انو كل الولايات جات تشتري التقاوي من ولاية القضارف، مزارعين سنار والواطة كلها شالت تقاويها من القضارف هنا، ودي نتيجة لتأخر الخريف “

وعبر  بابكر  عن قلقه بسبب عدم وجود مبيدات حيث قال أن سعر البرميل إرتفع من 5 الف الي 13 الف جنيه للبرميل الوحد بعد ان أوقفت  الحكومة السودانية  الشركة المستوردة للأسمدة. وقال “انحنا بنعاني من مشكلة مبيد الحشائش‘ناس المتعافى ديل وقَفوا الشركة الوطنية للمبيدات الكانت بتجيب لينا حوالى 80% من المبيدات. وعندنا مشكله في الوقاية, وانحنا متخوفين من دي اكتر من مشكلة التقاوي. الآن وقفوا الشركة بتاعة المبيدات والحكومة وعدتنا انو في  مبيدات  حتخش ولغاية هسع المبيدات ما خشت . كنا بنشتري البرميل بي 5 ونص، حاليا البرميل قفز لي 12 و13 الف جنيه”
وأردف قائلاً ” الوقاية حتي الان خالية علي عروشها، يعني لا وقاية لا آليات  ولا مبيدات زي الناس  المهم يعني دي الحاجات المتخوفين منها “

وطالب اتحاد مزارعي ولاية القضارف من ووزارة الزراعة الاتحادية الاسراع في حل مشكلة المبيدات الوقائية حتي يواجه الموسم الزراعي في الولاية خطر الفشل.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.