وزير الدفاع: التمرد ينفذ مخططات مدعومة من جهات خارجية لإسقاط النظام

كشف وزير الدفاع السوداني، أن التمرد تلقى دعماً كبيراً من الخارج لإسقاط الحكومة وإضعاف الجيش. وقال في تقرير قدمه لمجلس الوزراء، يوم الخميس، إن الدعم الخارجي لعمليات التمرد في دارفور وكردفان شمل الآليات والمعدات والإسناد والإخلاء. وقال الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين، إن التمرد ينفذ مخططات مدعومة من جهات خارجية لتحويل مناطق شمال وجنوب كردفان، ودارفور، إلى مسارح عمليات مستمرة، وجعلها مناطق ارتكاز لإضعاف القوات المسلحة والنيل من الروح المعنوية للمواطنين وذلك لتحقيق هدف إسقاط الحكومة.

وأكد وزير الدفاع إمساك القوات المسلحة بزمام المبادرة في كافة المناطق، وقال إنها تزحف بقوة واقتدار لسد كافة المنافذ والمداخل أمام التمرد للقضاء عليه نهائياً.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء بالإنابة؛ حاتم حسن بخيت، لوكالة السُّودان للأنباء، إن وزير الدفاع، قدم للمجلس تقريراً حول الأوضاع الأمنية بالبلاد لاسيما الموقف الأمني والعسكري في شمال وجنوب كردفان ودارفور، مبيناً أن التقرير أوضح تفاصيل مخططات التمرد المدعومة من جهات خارجية.

وأكد مجلس الوزراء استمرار ترتيبات التعبئة والاستنفار بالبلاد نحو مقاصدها وغاياتها لكسر شوكة التمرد بصورة نهائية، مشيداً بالاستجابة الواسعة من كافة الفئات الشعبية لمناصرة القوات المسلحة والمجاهدين ودعم المتأثرين جراء اعتداءات التمرد على الأبرياء والعزل.

يذكر أن جلسة مجلس الوزراء عقدت برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية، علي عثمان محمد طه.

سونا+ الشروق

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.